الرئيسية » منوعات » أفضل الأدعية خاصةً دعاء ليلة النصف من شعبان المستحب من القرآن والسنة
ليلة النصف من شعبان
شهر شعبان

أفضل الأدعية خاصةً دعاء ليلة النصف من شعبان المستحب من القرآن والسنة

مع اقتراب موعد ليلة النصف من شعبان وهي تعد على الأمة الاسلامية ليلة عظيمة ألا وهي ليلة النصف من شعبان للعام الحالي 1440هـ، حيث يبحث جميع المسلمين في كافة أرجاء الأرض عن موعد ودعاء ليلة النصف من شعبان ومن قبل كان البحث عن استطلاع الهلال خلال شهر شعبان للتعرف على موعد ليلة النصف من شعبان وأيضا التعرف على موعد بداية شهر رمضان المبارك،حيث حين جاء نهاية شهر رجب، بدأ التحري عن هلال شهر شعبان لعام 1440 هـ، لأنه يحرص المسلمون جميعا على صيامه، تأسيا برسولنا الكريم سيدنا محمد ـ عليه ألف صلاة وسلام، حيث تفصلنا أيام قلائل عن قدوم شهر رمضان المبارك 1440هـ، واليوم هو موعد ليلة النصف من شعبان ونحدد دعاء ليلة النصف من شعبان.

موعد قيام دعاء ليلة النصف من شعبان يوم السبت غدًا 19 ـ 4 ـ 2019م:

هذا حيث تبدأ ليلة النصف من شعبان اليوم من بعد غروب شمس في خلال اليوم الموافق الـ 14 من شهر شعبان الحالي ويمتد ويستمر إلى شروق اليوم التالي وهو يوم الموافق الـ 15 من نفس الشهر ـ شعبان، وهذه الليلة هي تعتبر ليلة مباركة إلهية وربانية، يستحب فيها أن يتم الأكثار من تلك الأدعية الاسلامية المحببة والدعاء وتلاوة وقراءة القرآن الكريم ومن الصلاة. وهي يوافق في مصر يوم غد السبت ليلة النصف من شعبان 1440  هـ، بمن عد غرب شمس يوم غد السبت وهو الـ 14 من شهر شعبان الموافق ميلاديا الموافق الـ 20 من أبريل 2019م، إلى يوم الموافق الـ 15 من شعبان وهو يوم الأحد.

أما في داخل المملكة العربية السعودية فهي تتقدم يوم عن مصر، على حسب تقويم مدينة أم القري مكة بالسعودية، لذلك فأن موعد ليلة النصف من شعبان سوف يكون الليلة الجمعة الـ 14 من شهر شعبان بما يوافق يوم الـ 19 أبريل، من بعد وقت غروب الشمس في اليوم، على حسب التقويم الهجري في المملكة العربية العربية السعودية.

موعد ليلة النصف من شعبان في مصر وفي المملكة العربية السعودية 1440هـ ـ 2019م:

اعتبر أول شهر شعبان 1440هـ، بالمملكة العربية السعودية، بدأ منذ مساء الجمعة الماضي الموافق يوم الـ 29 من رجب 1440هـ ـ ويوم الـ 5 من أبريل 2019م. وما قيل في فضل شهر شعبان أنه قال فيه الرسول صلى الله عليه وسلم؛

(ذاكَ شهرٌ يغفلُ الناسُ عنهُ بينَ رجبَ ورمضانَ وهو شهرٌ يُرفعُ فيهِ الأعمالُ إلى ربِّ العالمينَ فأُحِبُّ أن يُرفعَ عملي وأنا صائمٌ)،

ومن هذا الحديث نفهم أنه شهر شعبان الواقع في ما بين شهري رجب ورمضان هو شهر رفع الأعمال للعباد لذلك حبز الرسول صلى الله عليه وسلم أن ترفع الأعمال وهو صائم لذلك على المسلمين اتباع سنة نبيهم بأن يقوموا بالصيام والتقرب إلى الله مع إقامة الليل، ومع عمل صلة الرحم، لكي ترفع الأعمال وهي مملوءة بالحسنات.

وأما عن فضل ليلة النصف من شعبان، وكيفية التعبد فيها فأنها تعد ليلة مباركة حيث ذكر في حديث عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه، أن  رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم تحدث وقال فيها:

“إذا كانت ليلة النصف من شعبان ، فقوموا ليلها وصوموا نهارها ، فإن الله ينزل فيها لغروب الشمس إلى سماء الدنيا ، فيقول : ألا من مستغفر لي فأغفر له ألا مسترزق فأرزقه ألا مبتلى فأعافيه ألا كذا ألا كذا ، حتى يطلع الفجر”

بمعنى أنه على المسلمين أن يصوموا نهار ليلة النصف من شعبان وأن يقيموا ليلها بالصلاة لأن الله ـ عز وجل ـ ينزل في هذه الليلة وقت الغروب إلى منزل السماء الدنيا ويدعوا العباد لمن يكن مستغفر ويسأل ليغفر له ولمن طلب الرزق ليرزقه أو شخص لديه بلاء ليرفع عنه ويظل الله سبحانه وتعالى يسأل عباده لمن له طلب فيلبي دعاءه وطلبه.

 

اترك رد