الرئيسية » اخبار العالم » أخر أخبار تفجيرات سريلانكا الثمانية ومن هو المسؤل عنها وما اسفرت عنه من ضحايا
سريلانكا
احداث وتفجيرات سريلانكا

أخر أخبار تفجيرات سريلانكا الثمانية ومن هو المسؤل عنها وما اسفرت عنه من ضحايا

يؤكد السيد رئيس الوزراء وهو رانيل ويكريميسينجي في داخل سريلانكا على أن السلطات كانت قد أوقفت عدد الـ 8 أشخاص وهم مشتبه بهم أنهم على صلة بما حدث اليوم الأحد ـ ـ الموافق يوم الواحد والعشرين من شهر أبريل الراهن لعام 2019م الجاري ت ـ من سلسلة تفجيرات كانت قد شهدتها البلاد منذ صباح اليوم وهي بعدد الـ 8 تفجيرات وكانت قد أسفرت عن وجود مئات القتلى ومئات المصابين والجرحى.

وجاءت تصريحات السيد رئيس الوزراء إلى الآن، عن أن كل قائمة تلك الأسماء التي توجد لدينا هي اسماء محلية، لكن كل المحققين يسعون حاليا إلى أن تتم معرفة ما إذا كانت بالفعل لديهم شبهة علاقات مع أماكن في الخارج، من دون أن يكون معهم و يقدم تفاصيل ودليل إضافية.

ارتفاع عدد ضحايا ومصابي تفجيرات سريلانكا اليوم الأحد:

ولقد كان مسئولون في داخل سريلانكا هم أعلنوا عن أنه كان هناك سقوط لعدد الـ 27 أجنبيًا كانوا من بين عدد الـ 207 ضحية في ضمن ثمانية من تفجيرات كانت حدثت متفرقة والتي شهدتها البلاد في صباح اليوم الأحد.

وجاءت تأكيدات من قبل متحدث رسمي تحت اسم وزارة الخارجية السريلانكية عن مقتل ثلاثة من مواطنين وهم بريطانيين، وأيضا اثنين أمريكيين ، ومقتل ثلاثة من هنود، واثنين تركيين ، وشخص برتغالي.

وانتشر مقطع فيديو بموقع “تويتر”، في خلال ساعات اليوم الأحد، عن لحظة التفجير وهو الذي استهدف تفجير كنيسة سانت أنتوني في المدينة العاصمة كولومبو بسريلانكا، في يوم واحد دام، من القتل والأصابة من خلاله عدد المئات.

لقد تصاعد اليوم الدخان الأسود من بعد وقوع الانفجار وهو الذي استهدف الكنيسة، تلك التي قد تم استهدافها ومع كنيسة سانت سيباستيان في داخل بلدة نيغومبو الموجودة في شمال العاصمة، إضافة إلى تفجير كنيسة ثالثة هي تقع في باتيكالوا بالشرق، أيضا قد شهدت تفجيرات لـ 3 فنادق كانت فخمة من تفجيرات متزامنة.

مات عدد أشخاص لا يقل عن الـ 190 شخصا وأيضا قد أصيب المئات، في صباح الأحد، بسبب سلسلة تفجيرات هي استهدفت ثلاثة فنادق وايضا ثلاثة كنائس وهي كانت تقيم قداس لعيد الفصح.

أما عن من هو المسؤول عن حدوث تلك التفجيرات فقد تبنى تنظيم داعش الإرهابي، اليوم الأحد، ذلك الهجوم الانتحاري بحيث استهدفت تفجير مقر وزارة الاتصالات في داخل وسط العاصمة الأفغانية، وهي كابل، في يوم السبت بالأمس، وتم قُتل فيه عدد الـ 7 أشخاص.

وكانت قد أوردت حسابات هي مرتبطة بتنظيم داعش وهي على مواقع التواصل الاجتماعي على شبكة الانترنت، عن أن عدد وهو الـ 4 من عناصره قاموا بتفجير عبوة ناسفة في ماكن هو بالقرب من الوزارة، ومن ثم ايضا قد تلاه دخولهم الى المبنى وما حدث من اشتباكهم بعدد من الأسلحة الرشاشة ومن القنابل اليدوية مع اعضاء و رجال الأمن الأفغاني واستمر الاشتباك الى عدد من الساعات، جاء هذا وفق لما أوردته وكالة فرانس برس الاعلامية.

وصرح اليوم التنظيم ـ تنظيم داعش ـ عن إن أحد مسلحيه كان قد فجر نفسه في خارج مقر الوزارة، في حين أنه قتل هؤلاء المهاجمين الثلاثة الآخرين بواسطة رصاص افراد قوات الأمن.

وهذا هو ما أسفر عنه ذلك الهجوم عن حدوث مقتل لعدد الـ 4 من الاشخاص المدنيين، ومقتل عدد الـ 3 من عناصر من قوات الأمن، واسفر عن إصابة عدد هو الـ 8 من الاشخاص المدنيين الآخرين.

اترك رد