وأما عن أرقام الفريق فأنه يحتل هذان الفريقان لهذا المركز الرابع في داخل مسابقة الدوري المحلي في داخل بلديهما في حين أنه يمثل الدوري الأوروبي للوسيلة و الطريق البديل للعب في خلال دوري الأبطال في خلال ما يلي من الموسم المقبل.

ومن ثم قد ترك ماوريتسيو ساري كابتن مدرب فريق تشيلسي وهو ايدن هازارد على دكة ومقاعد البدلاء عند الدقيقة رقم الـ 62 في خلال أحداث الشوط الثاني من عمر اللقاء الفعلي بحيث فضل القيام بإراحة اللاعب وهو البلجيكي ليخوض مباراتين هامتين اخريتين في داخل مسابقة الدوري الانجليزي الممتاز ـ البريمليج وهما سوف يكونا أمام كلا من فريق واتفورد وفريق ليستر سيتي.

ومن الجدير بالذكر أنه تدور أحداث مباراة الإياب في أرض ملعب وهو “ستامفورد بريدج” في لندن على يوم الخميس القادم ـ ـ الموافق يوم التاسع من شهر مايو الراهن لعام 2019م الحالي ـ ـ وأيضا سوف يقام لقاء نهائي مسابقة وبطولة الدوري الأوروبي في داخل مدينة باكو الأذرية على يوم ـ ـ الموافق يوم التاسع والعشرين من شهر مايو لعام 2019م.

ولقد جاءت في خلال أحداث المباراة كرة رأسية من اللاعب البرازيلي وهو لويز حيث استطاع أن يمسكها حارس مرمى شباك فرانكفورت، وهو الحارس كيفن تراب

وأما في الدقيقة رقم الـ 15 من عمر لقاء فريق اينتراخت فرانكفورت ضد فريق تشيلسي حيث خاض هاتين الفريقان لهذه المواجهة بمنتهى الحذر الكبير وهذا هو ما يفسر أمر غياب تلك الفرص الخطيرة مثل ما حدثت في هذه الدقيقة. ولقد جاءت بداية انطلاق لمباراة مواجهة الذهاب في الدور وهو نصف نهائي من دوري أبطال أوروبا أو كما يسمى الـ”يوروبا ليغ” في أرض ملعب استاد وهو كومرزبنك أرينا حيث كانت أحداث هذه المباراة بين فريق اينتراكت فرانكفورت وبين فريق تشيلسي صعبة جدا حتى لأنها انتهت بتعادل الفريقين بهدف لكل فريق منهما.