الرئيسية » صحة وجمال » أسباب النوبة القلبية خاصةً لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 7 ـ 10 سنوات
النوبة القلبية
اسباب النوبة القلبية لدى الاطفال

أسباب النوبة القلبية خاصةً لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 7 ـ 10 سنوات

حين نتحدث عن النوبة القلبية يأتي إلى ذهننا سريعا أنها لدى كبار السن فقط ولا نعرف أنه تنتشر حاليا في الفترة الأأخيرة أعراض النوبة القلبية عند الأطفال حيث أنه يتعرض الأطفال وخاصة من هم في عمر الـ 7 إلى 10 سنوات فهم يتعرضون إلى نوبة قلبية هي ممكن أن تكون بالفعل خطيرة، مما يجعلها محتمل أن تترك آثار مرضية هي مزمنة فعلا في داخل قلب الأطفال هذا إن لم تكن تسببت في الوفاة للطفل، وعلى حسب رأي أطباء هم برازيليين وهم مختصين، ننشر لكم الان أبرز وأهم أسباب النوبة القلبية لدى الأطفال الصغار لتفاديها لدى طفلك حفظ الله أطفالنا جميعا من كل شر.

أسباب النوبة القلبية عند الأطفال في السن الصغير التي لا تتعدى سن العاشرة لتفاديها:

هناك يوجد عدد الـ 9 أسباب انتشار النوبة القلبية وهي التي تأتي غير المتوقعة لدى الأطفال الصغار وهم الاطفال الذين بالفعل تتراوح مستوى أعمارهم في ما بين سن السابعة وبين سن العاشرة ليس اكثر من ذلك وهي كما يلي:
1ـ في وجود الطقس البارد:
في وقت البرد القارس لا بد أن يرتدي الطفل ثياب هي ثقيلة وتكون مقاومة للبرد القارس في فصل الشتاء وهذا على شكل خاص.
2ـ وجود قلة النوم للطفل:
قلة النوم للطفل هي ناقوس الخطر لكل الأهالي وهم الذين يتركون أولادهم يسهرون في الليل إلى ساعة متأخرة من المساء، ومن ثم هم يستيقظون مبكراً؛ طبعا لأنهم لديهم المدرسة أو يريدون اللعب.
3ـ طبعا محاولة تخويف الأطفال بطريقة عمل المفاجآت لهم ضارة جدا:
المزاح مع الأطفال فهناك أناس يمزحون مع الطفل بالاختباء مثلا خلف باب ومن بعدها الصراخ بوجه الطفل وهذا من أجل إخافته. وأيضا طريقة إيقاظ الطفل وهو نائم صباحاً بواسطة الصراخ وبواسطة التخويف.
4ـ اذا كان هناك عشاء ثقيل:
أيضا لا يجب إعطاء مأكولات بكميات كبيرة من الأطعمة للطفل وهذا من قبل النوم؛ لأن هذا ممكن أن يعرقل لديه التنفس، وبالتالي ممكن يؤدي إلى تعب القلب.
5ـ اذا كان هناك تلوث بالبيئة:
أخطر الملوثات على الطفل، على رأي الأطباء، هو الدخان الناتج من السيارات، بمعنى دخان احتراق البنزين أو الديزل.
6 ـ الشعور بالعاطفة القوية:
المعرفة الدائمة بأن الأطفال لديهم مزيد من العاطفة ومملوئين بالمشاعر الجياشة لذلك ليس صحي أن يقع الطفل تحت تأثيرها قوي ولا إيجابي ولا سلبي، بمعنى إن كانت هناك العاطفة مثل الفرح الكبير أو الحزن الشديد.
7ـ عدم القيام بالتمارين الرياضية الثقيلة:
لو الطفل يحب لعب كرة القدم أو أي رياضة عموما فيجب عليكي إجراء فحوصات تكون دورية على القلب لأجل التأكد من سلامته، فأن التعب الشديد ينهك القلب.
8ـ أذا كان هناك معاناة للطفل من الربو:
حين يكون الطفل مصاب ابلربو فأنه لا بد من أن يكون الدواء هو دائماً قريباً من متناول يده؛ لكي يتم تفادي ظهور أية تعقيدات لـ نوبات الربو وهي الحادة تلك التي يمكن بالفعل أن تؤدي إما إلى الاصابة بالنوبات القلبية أو إلى الاصابة بجلطات دماغية وهذا يكون بسبب نقص في الأوكسجين.
9ـ أية تعقيدات بسبب الإصابة بالإنفلونزا:
لأنها ـ الأنفلونزا وتعقيداتها الزائدة ممكن أن تؤثر على القلب، ولكن هذا يعتبر بالفعل من الناحية الطبية هو أمراً نادراً جدا، ولكنه على الناحية العملية فهو ممكن وقابل للحدوث في بعض حالات إنفلونزا ولكنها التي تكون الشديدة والتي لا يتم تناول معها أية أدوية هي مضادة لها.

اترك رد