الرئيسية » اخبار العالم » القمة الإسلامية بالسعودية التي تستضيفها مكة اليوم وحضرها عدد من رؤساء وملوك الدول الإسلامية والعربية
القمة الإسلامية
القمة الاسلامية يحضرها زعماء العرب

القمة الإسلامية بالسعودية التي تستضيفها مكة اليوم وحضرها عدد من رؤساء وملوك الدول الإسلامية والعربية

انطلقت اليوم الجمعة فعاليات لأعمال القمة الإسلامية وهي التي أقيمت في صباح اليوم الجمعة ـ ـ الموافق أخر شهر مايو يوم الـ 31 من مايو لعام 2019م الجاري ـ ـ فى داخل مدينة مكة المكرمة بالمملكة السعودية، وهي كانت في حضور عدد من ملوك ورؤساء عدد من الدول العربية والإسلامية، وأيضا شارك بها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى، فى فعاليات لأعمال القمة الاسلامية.

وبدأت منذ  قليل، كامل أعمال القمة الإسلامية وهي رقم الرابعة عشرة، وهي كانت تحت شعار هو الـ “يداً بيد نحو المستقبل”، ما يعني أنه يتم التعاون في ما بينهم ليصلوا إلى مستقبل باهر ومزدهر في مدينة مكة المكرمة، مع حضور السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى ومع حضور ايضا السادة قادة عدد من الدول الإسلامية، هذا يأتي بالتزامن مع اقتراب الاحتفالية بمنظمة التعاون الإسلامية بمناسبة ذكرى مرور الخمسين عام ـ النصف قرن على نشأتها و تأسيسها، وهذا سوف يكون فى شهر سبتمبر المقبل لعام 2019م.

بداية إنطلاق القمة الإسلامية بالسعودية اليوم تحت مسمى (يدًا بيد نحو المستقبل):

بدأت يوم أمس الجمعة في داخل مدينة مكة المكرمة إقامة فعاليات قمة الدورة الرابعة عشرة من مؤتمر القمة الإسلامية، وجاء هذا من بعد ما استضافت مدينة مكة المكرمة من قبل ذلك لعدد قمتين طارئتين وكانت واحدة منهما هي قمة عربية وواحدة أخرى منهما هي قمة خليجية، ليتم بحث كافة التحديات وهي التي يواجهها منطقة الشرق الأوسط، والتي يكون منها التدخلات وهي الإيرانية في ضمن شؤون تلك الدول الموجودة في المنطقة.

ولقد شهدت مدينة مكة المكرمة في ليلة يوم الخميس أول أمس وليلة يوم الجمعة بالأمس اختتام فعاليات لهاتين القمتين الطارئتين وهما القمة العربية والقمة الخليجية وهي اصدرت عدد اثنين بيان جاء فيهما تنديد قوي وشجب وإدانة بتلك التصرفات التي تزعزع الاستقرار في المنطقة وتحرك أمنها.

ويؤكد بيان القمة العربية وهو الختامي على أنه من حق كلا من المملكة العربية السعودية وأيضا من حق دولة الإمارات العربية المتحدة أن يقوما بالدفاع عن كامل مصالحهما في المنطقة والدفاع عن أمنهما الخاص.

كذلك قد شددت كافة دول مجلس التعاون في ضمن بيان صدر عن فعاليات القمة وهي الخليجية التي كانت الطارئة وهو الختامي على وجوب وضرورة أن تلتزم جميع دول المنطقة بتلك القوانين وأيضا المواثيق الدولية. ولقد دعا هذا البيان الختامي لذلك النظام للتحلي بتلك الحكمة وأن يتم بالفعل وقف حدوث أية تغذية عن النزاعات التي توجد في المنطقة وهي النزاعات الطائفية. أيضا قد طالب كامل المجتمع الدولي بأن تتم اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة وأيضا الحازمة ضد أية نظام يهدد استقرار المنطقة.

“يداً بيد نحو المستقبل”

من الجدير بالذكر أنه قد تم انعقاد جلسة القمة الإسلامية وهي الرابعة عشرة في مدينة مكة المكرّمة، وهذا يتزامن مع أنه اقترب موعد احتفال هيئة منظمة التعاون الإسلامي بالذكرى رقم الخمسين بعد مرور النصف قرن على بداية تأسيسها.

اتخذت القمة العربية الاسلامية والخليجية هذا الشعار وهو الـ “يداً بيد نحو المستقبل”، ورفعت المنظمة شعار الـ50 عاماً كشعار لها من شأنه أن يشير إلى تلك المسيرة من التضامن الإسلامي ومن العمل المشترك في ما بين الدول وهم الأعضاء في المنظمة، تلك التي تعتبر ثاني أكبر المنظمات الحكومية من بعد منظمة الأمم المتحدة، فهي تضم بعضويتها عدد دول هم الـ 57 دولة كلهم موزعين على الأربع قارات، وأنه تمثل الدول نفسها في داخل المنظمة عبر ثلاث مجموعات وهي العربية، والآسيوية والإفريقية.

اترك رد