الرئيسية » اخبار مصر » ارتفاع أسعار البنزين في مصر تتسبب في الزحام الضخم على المحطات اليوم
أسعار البنزين
سعر البنزين والتسعير التلقائيبالسعودية

ارتفاع أسعار البنزين في مصر تتسبب في الزحام الضخم على المحطات اليوم

الزيادة في أسعار البنزين التي من المقرر أن تكون من يوم الغد الجمعة؛ أدت إلأى أنه تشهد عدد من محطات البنزين في القاهرة الكبرى وفي الاسكندرية، مزيد من الزحام الشديد في الليلة، على الرغم من نفي الحكومة هذا الذي تردد عن تحريك ورفع أسعار البنزين.

ولكنه كانت قد تداولت بعض تلك الصفحات في التواصل الاجتماعي، شائعات أو اخبار عن رفع وتحريك أسعار البنزين في المساء الليلة؛ في ضمن خطة الحكومة عن رفع الدعم بالتدريج.

وهذا حيث قد كانت وزارة المالية، أصدرت منذ يوم الأحد الماضي، بيان، تنفي فيه أية أخبار عن رفع وتحريك أسعار البنزين والمشتقات البترولية.

نفي وزارة المالية عن رفع وتحريك أسعار البنزين المتداول على الإنترنت:

وفي هذا قد أوضح هيثم نصار، وهو سيادة المستشار الإعلامي في وزارة المالية، عن أن الوزارة هي لم تصدر أية بيانات رسمية عن رفع أسعار الوقود. وقال عن أن البيان وهو المنسوب للوزارة في الانتر نت هو غير صحيح والى الان لم يصدر هذا البيان عن وزارة المالية، وأن هذه الصفحة هي لا تتبع وزارة المالية.

وعلى الرغم من بيان وزارة المالية، إلا أن بدأ يتواجد زحامًا شديدًا في اماكن وجود محطات البنزين منذ ليلة الأمس الخميس.

لقد شهدت عدد كبير من محطات “البنزين” مزيد من السيارات والزحام الشديد في خلال الساعات الماضية، وهذا في عقب توارد خبر عن إصدار القرار برفع الدعم عن البنزين في خلال الساعات القادمة وهو ما سيترتب عليه رفع أسعار البنزين.

تسبب هذا الزحام الشديد للسيارات أمام محطات “البنزين” حدوث ازدحام مروري بداخل الشوارع الرئيسية.

ولقد كان صندوق النقد الدولي أكد من قبل أن مصر سوف ترفع سعر الوقود الى ان يبلغ لسعر التكلفة على النصف من شهر يونيو الراهن.

وقال في ضمن تقرير المراجعة وهي الرابعة من برنامج الإصلاح الاقتصادي في مصر وهو الذي كان قد أتاحه الصندوق في ضمن ساعة مبكرة من صباح اليوم عن أن “السلطات المصرية كانت قد تعهدت بان تصل بسعر البنزين الى سعر التكلفة على النصف من شهر يونيو المقبل.

ولقد صرح وقال خلال التقرير عن إن سعر الوقود الان في مصر هي تبلغ الـ 85 والى نسبة الـ 90% من كامل سعر تكلفتها.

وبحسب ما ذكرته الحكومة المصرية في تقرير المراجعة فإنها ستضطر إلى تطبيق زيادة إضافية في أسعار الوقود لتصل به إلى نسبة 100% من سعر التكلفة في منتصف شهر يونيو المقبل، ما عدا أسعار الغاز المسال والوقود المستخدم في المخابز وفي توليد الكهرباء.

وفي ديسمبر الماضي أعلنت الحكومة تطبيق آلية التسعير التلقائي على بنزين 95 أوكتان وفي نهاية الشهر الماضي راجعت أسعار البنزين وفقًا للآلية وقررت تثبيته عند سعره الحالي.

وبحسب التقرير فإن تطبيق آلية التسعير التلقائي على بقية المنتجات الأخرى من المواد البترولية سيكون في 5 يونيو المقبل على أن يحدث أول تعديل للأسعار وفقًا للآلية في سبتمبر 2019.

وتعهدت الحكومة في التقرير أن تلغي الدعم نهائيًا عن المواد البترولية التي سترفع أسعارها بحلول يونيو المقبل.

وفكرة آلية التسعير التلقائي للمواد البترولية ببساطة، تقوم على وضع معادلة سعرية، تشمل أسعار البترول العالمية، وسعر صرف الجنيه أمام الدولار، بالإضافة إلى أعباء التشغيل داخل مصر، بحيث تسمح بارتفاع وانخفاض سعر المنتج، بحسب التغير في عناصر التكلفة، بما يساهم في خفض تكلفة دعم الطاقة في الموازنة العامة للدولة.

تعليق الصور-

محطات بنزين موبيل- المنيل

محطات بنزين توتال – الأتوستراد

محطات بنزين التعاون- الأميرية

اترك رد