الرئيسية » اخبار مصر » سعر الليمون المجنون وما يواجهه من ارتفاع مبالغ فيه ليصل لـ 100 جنيه ليقترب من قيمة اللحوم مؤخرًا وتوقعات بانخفاضه في خلال أسبوعين لـ40 ج
سعر الليمون
زراعة الليمون وغلو سعره

سعر الليمون المجنون وما يواجهه من ارتفاع مبالغ فيه ليصل لـ 100 جنيه ليقترب من قيمة اللحوم مؤخرًا وتوقعات بانخفاضه في خلال أسبوعين لـ40 ج

تشهد البلاد في الفترة الأخيرة ارتفاع وزيادة لم تحدث من قبل في سعر الليمون حيث وصل سعره وكأنه نوع من انواع اللحوم الى مبلغ السبعين جنيها وفي هذا الشأن قد قال الحسين عبد الرحمن أبو صدام وهو السيد نقيب الفلاحين عن أن سعر الطن من الليمون كان قد انخفض من حوالي مبلغ المائة ألف جنيه ليصل إلى نحو الاربعين الف جنيه مصري وهذا يكون في خلال أسبوعين من الان وهو نوه عن ان سعر كيلو الليمون حاليا لدى تجار التجزئة هو سيكون من الـ 35 جنيه إلى الـ 40 جنيها من بعد أن وصل سعره في الفترة الاخيرة تحديدا فى الأسبوع ما قبل الماضىحتى أنه وصل إلى مبلغ الـ 100 جنيه ليكون هكذا انخفض على نحو الستين الف جنيه في الطن منالليمون وان سعر الليمون اليوم في داخل المزارع حاليا هو لايتجاوز سعر الكيلو مبلغ الـ 20 جنيها.

سعر الليمون يواجه غلاءً فاحشا ليصل لمئة جنيه ويهبط بعدها للاربعين جنيه:

قال نقيب الفلاحين من أن هذا الانخفاض على سعر الليمون جاء نتيجة حدوث امتناع من المواطنين عن عمليات الشراء لليمون بهذه الأسعار المرتفعه وأنهم اتجهوا لتخفيض عمليات استخدام الليمون بأنهم استخداموا أية من البدائل وهي الموجوده مثل الليمون الإيطالى أو استعمال الخل ويرجع أيضا لمزيد من الجهود الكبيرة لتلك الحملات الرقابية ليتم منع استغلال لقلة الليمون المعروض بعملية الاحتكار ومنع رفع الأسعار بهذه الصورة الكبيرة وأن يتم عرض الليمون بقليل من أسعار معقوله فى خلال منافذ وزارتين وهما الزراعة والتموين مع البدء من قبل المزارعين فى عمليات تصويم اشجار الليمون من أجل زيادة الكميات وهي المعروضة في الأسواق الان.
واستطرد وقال ثم أضاف السيد عبد الرحمن نقيب الفلاحين في مصر عن أنه لديه توقع من أنه سوف يتوالى الانخفاض في كامل الأسعار لثمرة الليمون إلى أن يصل سعر كيلو الليمون لكي يصل إلى ما كان له من سعره الطبيعي في خلال هذا الشهر الحالي ـ شهر يونيو، ولقد طالب ايضا وزارة الزراعه بأن تتم لها الاستفادة من هذه الأزمه وبضرورة القيام بتشجيع المزراعين على أن تتم زراعة الكثير من اشجار الليمون بأن يتم بالفعل توفير الالات وهي الحديثه ليتم ايضا جني الليمون ويتم توفير الارشادات كلها وهي اللازمه وأن تتم زراعة الاصناف الحديثه وهي سريعة الانتاج مع القيام بتطبيق قانون الزراعات وهي التعاقديه لكي يتم ضمان تسويق يكون فعلا مربح لكل المزارعين ليتم توفير ثمار الليمون ولكن في طوال العام وهذا ليتم منع حدوث اية من الأزمات مثل هذه الموجودة حاليا.
ويشير أيضا أبو صدام إلى أن هذا الموسم الحالي في جنى الليمون لا زال هو الان فى بدايته وأن سعر الليمون الحالى جاء بهذا الغلاء نتيجة إلى قلة الليمون المعروض وأنه سيتم انخفاض كل هذه الأسعار حاليا هو مرهون بأن يخرج لهذا الموسم الجديد، وهو يوضح من أن المزارعين هم لا يتحكمون بأية طريقة من الطرق فى غلاء هذه الأسعار وارتفاعها وأن هذا القانون وهو عبارة عن قانون العرض والطلب هو حقيقي السائد فى الغالبية العظمى لمعظم المنتجات وهي الزراعيه مع حدوث غياب من الحلول الجذريه ليتم بها بالفعل توفير لكل هذه المنتجات الزراعيه بمزيد من كميات ومن اسعار سوف تكون مناسبه وفي طوال أيام الفصول على مدار العام كله وسوف ننتظر الى ان يتم تخفيض الليمون ليصل الى اسعاره الطبيعية التي هي عادية وليست مبالغ فيها كما يحدث الان.

اترك رد