الرئيسية » اخبار مصر » تاريخ الانتهاء من الإنشاءات والتجديدات في المتحف المصري الكبير على نهاية عام 2020 بنسبة 100%
المتحف المصري الكبير

تاريخ الانتهاء من الإنشاءات والتجديدات في المتحف المصري الكبير على نهاية عام 2020 بنسبة 100%

يؤكد سيادة المستشار نادر سعد، وهو المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، عن أنه سوف يتم افتتاح أكبر صرح أثري للأثار المصرية وهو المتحف المصري الكبير على نهاية العام المقبل 2020م، من حيث أنه سوف يتضمن عدد الـ 100 ألف قطعة أثرية هي من أندر تلك القطع الأثرية الموجودة فى العالم.

وصرح من خلال مداخلة كانت هاتفية في داخل برنامج يسمى “الحياة اليوم” وهو الذى تقدمه المذيعة الإعلامية وهي لبنى عسل، والذي يذاع على شاشة قناة “الحياة”، عن إن الهيئة الهندسية الان هي تتولى الإشراف التام على مشروع انشاء تجديدات في المتحف المصري الكبير، ولقد تم الانتهاء فعليا من الإنشاءات وهي الخارجية في المتحف على نسبة وصلت لـ 100%، وأيضا قد تم الانتهاء من كافة التصميمات وكل التشطيبات التي هي الداخلية على نسبة تتراوح في ما بين الـ 85% الى نسبة الـ 91%.

نسبة انتهاء التشطيبات والانشاءات خارجية وداخلية في المنحف المصري الكبير تصل لـ 100%:

ومن الجدير بالذكر أن خط التسويق هو أيضا قد بدأ بالفعل فى جميع مكاتب السياحة وفي كل السفارات المصرية الموجودة في الخارج، وأنه يتم فعليا تهيئة كامل الرأى العام الخارجى بأن يتم إلقاء الضوء على هذا المعمار الاثري الهائل ـ المتحف المصري الكبير.

ولقد بين وأوضح من أن مصر حين رأست الاتحاد الأفريقي وقيامها بتنظيم لكاس أمم إفريقيا، فهي قد باتت وأصبحت قبلة في قارة إفريقيا سياسية ورياضية، ولقد اضاف واشترط أن كل أنظار العالم سوف تتجه حاليا الى مصر خاصة من خلال تنظيم البطولة الإفريقية بها لنسخة هذا العام 2019م.

حريق الانشاءات بداخل المتحف المصري الكبير الهائل بالعام الماضي 2018م:

هذا حيث أن بعد أن قامت نيابة في جنوب الجيزة وهي كانت تحت رئاسة السيد المستشار حاتم فضل وهو المحامى العام الأول للنيابات، بعمل التحقيق فى هذه الواقعة عن الحريق الهائل الذى نشب في موقع أعمال خاص بالإنشاءات في داخل المتحف المصرى الكبير، وهو الواقع في امتداد كل ميدان الرماية من حى الهرم في الجيزة، هذا حيث أنه قد عملت كل الجهات في داخل عدة محاور وخيوط من أجل القيام بالكشف عن أسباب الحريق، وهو الذى اندلع في وسط المتحف الكبير، ولم يسفر هذا الحريق عن وقوع أية من إصابات أو من خسائر فى ضمن الأرواح، أو خسائر فى اية من القطع الأثرية وهي التى تم نقلها للمتحف.

كانت في ايامها تنتظر النيابة قدوم تقرير المعمل الجنائى من أجل الكشف عن أسباب الحريق، وعن طريقة وكيفية حدوثه وما هي المنطقة التى كانت شهدت شرارة أولى من النيران، وهي التى انتقلت بعدها لتصل الى باقى المكان، هذا فضلا عن كتابة التقرير عن ما هو حجم الخسائر وهي التى لحقت بكل أعمال الإنشاءات.

استمعت النيابة الى أقوال العاملين في داخل موقع المتحف المصرى الكبير

قامت ايضا النيابة بمعاينة مكان الحادث، ولقد سجل فريق النيابة مجموعة ملاحظات بعد المعاينة، وينتظر أمر مطابقتها مع تقارير الأجهزة الأمنية، وهي تقارير المعمل الجنائى وتقرير رجال الحماية المدنية .

جاء أيضا تقرير الحماية المدنية عن كيفية السيطرة على هذه النيران وتقرير عن عدد القوات المشاركة فى هذا، وأن الخطة التى قد تم وضعها لتنفيذ،  ووضع تصورهم عن كل أسباب الاشتعال لتلك النيران.

وانتظرت النيابة كامل تحريات التي اتت من المباحث الأولية، عن هذه الواقعة وهي التى كانت النيابة في وقتها تنتظر تسلمها بعد أيام من الحريق لكشف عدد من التفاصيل عن الحادث.

اترك رد