الرئيسية » اخبار التقنية » عقوبات للمخالفات بالصفحات التي يتعدى متابعيها 5 آلاف متابع على فيسبوك وتويتر وأنستجرام
5 آلاف متابع
لو تمتلك 5 الاف متابع لصفحتك

عقوبات للمخالفات بالصفحات التي يتعدى متابعيها 5 آلاف متابع على فيسبوك وتويتر وأنستجرام

لو أنت عندك على صفحتك سواء في موقع فيس بوك أو في موقع تويتر للتغريدات القصيرة أو موقع انستجرام لديك أكثر من 5 آلاف متابع سوف تحاسب على أية مخالفة وفي هذا صرح السيد جمال شوقى وهو رئيس لجنة الشكاوى في داخل المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، عن أنه يحق للمجلس القيام باتخاذ أية من الإجراءات وهي القانونية ضد أية مخالفة في كل صفحات ضمن مواقع التواصل الاجتماعى مثل “فيس بوك، وموقع تويتر، وتطبيق انستجرام”، خصوصا تلك الصفحات وهي التى يتجاوز متابعيها عدد الـ  5 آلاف متابع فيها.

واستطرد قائلا ـ السيد جمال شوقى، فى احد تصريحاته، عن أنه يحق للمجلس ان يقوم بإحالة المخالفة إلى النائب العام أو إلى التحقيق فيها أو يحق له الاكتفاء بعمل الجزاءات الواردة فى ضمن لائحة الجزاءات، ولقد اشار إلى أن هذا الموضوع هو بالفعل متبع فى كل دول العالم، لأنه تتولى بها هيئات البث الفضائى وهيئات الاتصالات والإعلان وهي الموجودة فى كل الدول الأوروبية أمر مراقبة المحتوى وأمر محاسبة أية شخص يخرج عن القانون فى خلال هذا الشأن.

لو صفحتك بها 5 آلاف متابع فأن مخالفاتك ستكون تحت المنظار بدقة وسوف تحاسب عليها:

وقال أنه هناك جرائم محددة إذا ارتكبت في حق الدولة فى اية من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة فعليها أن تتخذ كافة الإجراءات ليتم منعها؛ ويكون من بينها افعال مثل الحض على الكراهية أو الحض على التمييز أو زيادة العنصرية أو ما يتعلق بما هو يعتبر الأمن القومى وما يتعلق بالأخبار الكاذبة وتعتبر كل هذه الجرائم هي صدرت فى ضمن وثائق الأمم المتحدة، وهى بالفعل ملزمة لكل وسائل التواصل الاجتماعى وهي الخاضعة لهذا القانون المصرى وكل هذه المحظورات وهي المعينة والمحددة فى العهد الدولى على اعتبار أنها إذا تم وارتكبت فى أية محتوى فأنه لا يعتبر هذا المحتوى بالفعل مندرجًا تحت بند هو حرية الرأى والتعبير.

ومن ثم قد شدد جمال شوقى، على أنه حاليا يحق للمجلس اذا ما ارتكب أية صفحة شخصية في مواقع التواصل الاجتماعى اية جريمة مثل التحريض على العنف أو مثل الحض على الكراهية أو مثل العنصرية أو مثلا مناهضة متطلبات الأمن القومى أو مثلا نشر الأخبار الكاذبة، فعليه اتخاذ الإجراءات وكافة التدابير اللازمة من أجل حماية المجتمع، وأنه بالفعل يجوز له أن يجعل هذا الأمر محالا إلى النيابة العامة لكي يتم بحث مرتكب الجريمة وهو يخضع الى قانون العقوبات وهو الذى يتضمن الحبس وهو الوجوبى فى مثل تلك الجرائم.

وكان قد ذكر السيد جمال شوقى، من أنه يحق للمجلس الأعلى في الإعلام من بعد إجراء هذا التحقيق اللازم يحق له اتخاذ الإجراءات كاملة وهي المنصوص عليها فى ضمن لائحة الجزاءات، والتي يكون من بينها أنه يأمر بأن يتم حجب الصفحة أو يتم توقيع غرامات هي مالية على كل أصحابها بحيث هي تصل إلى عدد النصف مليون جنيه، ليؤكد على أن الحجب ممكن أن يكون جزئيًا أو ممكن أن يكون نهائيًا، وأيضا يجب أن المجلس ويكون وفقا وطبقًا لسلطاته هو يلزم هذا الشخص المخطئ بأن يقدم الاعتذار الكافي لمن هو بالفعل قد أساء إليه وأنه إذا كان هذا هو شخصية عامة فأنه يجوز للمجلس ايضا أن يمنع القيام بنشر اسمه أو نشر صورته فى ضمن أية وسيلة إعلامية من وسائل الاعلام وهكذا تم تحديد جرائم خاصة بمواقع الانتر نت وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

اترك رد