الرئيسية » اخبار الرياضة » بزوغ فجر منتخب مدغشقر دخلنا التاريخ من أوسع أبوابه بتحقيق التعادل مع غينيا
نهائي أمم أفريقيا 2019
تفوز الجزائر اليوم على السنغال

بزوغ فجر منتخب مدغشقر دخلنا التاريخ من أوسع أبوابه بتحقيق التعادل مع غينيا

يؤكد الكابتن نيكولاس دوبوي وهو المدير الفني في منتخب مدغشقر، على أن فريقه كان قد وصل إلى رغبته من خلال فرض تعادله في المواجهة التي كانت قد جمعته مع منتخب غينيا في ضمن بطولة كأس أمم أفريقيا 2019م.

ولقد أشار نيكولاس دوبوي في ضمن تصريحاته الاعلامية على قناة بي إن سبورت من بعد انتهاء المباراة، إلى أن لاعبي فريقه نجح في أن يدخل التاريخ من أوسع أبوابه بما قام به من تحقيق أول نقطة امتلكها في المشاركة الأولى له عبر تاريخ البطولة الأفريقية.

ولقد قال المدير الفني في منتخب مدغشقر أنه قد حققنا نتيجة تعتبر هي تاريخية، حاليا نحن فعلا دخلنا الى التاريخ من أوسع أبوابه ومن بعدما قد حققنا تلك النتيجة ونحن نلعب أمام منتخب غينيا.

منتخب مدغشقر يسعد بنتيجة التعادل مع غينيا لأول مرة بتاريخه الكروي بكأس أفريقيا:

وكان قد نجح منتخب مدغشقر في فرض نتيجة التعادل مع غينيا بتسجيل واحراز هدفين لكل منتخب منهما في مساء يوم الأمس السبت، في ضمن إطار مباريات منافسات الجولة الأولى في المجموعة الثانية من بطولة كأس أمم أفريقيا لعام 2019م وهي التي تقام حاليا في مصر 2019م.

اليوم جاء وبزغ فجر منتخب مدغشقر وبه مفاجأة من بعد أن فرض نتيجة وهي التعادل الإيجابي بهدفين في مقابل هدفين الـ 2 ـ 2 على نظيره المنتخب الغيني، في ضمن اللقاء وهو الذي جمعهما في يوم الامس السبت على ارض ملعب الإسكندرية، في ضمن مواجهات تلك المجموعة الثانية اليت يقع هو فيها ضمن بطولة أمم إفريقيا 2019م.

هكذا قد تقدم المنتخب الغيني بتسجيل أول هدف كان قد سجله اللاعب سوري كابا في الدقيقة رقم الـ 35 من عمر اللقاء ولقد أدرك اللاعب أنيست أندريانانتيناينا لهدف التعادل لصالح منتخب مدغشقر عند الدقيقة رقم الـ49 من عمر المباراة الاصلي ومن بعده قد أضاف اللاعب كارلوس أندريا ماستينور لهذا الهدف الثاني لصالح منتخب مدغشقر في الدقيقة رقم الـ 55 من عمر اللقاء الاصلي إلا أن اللاعب فرنسوا كامانو قد سجل هدف عن التعادل لصالح غينيا في الدقيقة رقم الـ 66 من عمر اللقاء الحقيقي من ضربة جزاء.

تعتبر هذه النتيجة هي على مثابة مفاجأة جاءت مدوية بالنسبة الى منتخب مدغشقر وهو الذي سجل فيها ظهوره وهو الأول من خلال تاريخه ضمن البطولة الأفريقية وهي الأكبر في داخل القارة السمراء.

ولقد اقتسم هذان المنتخبان لنقطة واحدة في هذه المباراة، لكي يحتلا هما الاثنين المركزين وهما الثاني والثالث في خلال هذه المجموعة التي يقعا فيها، ويمنحا مركز الصدارة لنفس المجموعة الى منتخب نيجيريا، وهي التي فازت بمنتهى الصعوبة على حساب منتخب بوروندي بنتيجة هي هدف نظيف بلا مقابل في مباراة نفس اليوم السبت.

وكان قد وصف نيكولا ديبوي وهو المدير الفني في منتخب مدغشقر هذا التعادل في المنتخب الذي كان في مباراته أمام غينيا بهذه النتيجة وهي التاريخية.

هذا وقد حقق منتخب مدغشقر المفاجأة الأولى له في مسابقة أمم إفريقيا لهذا العام الحالي 2019م من بعدما نجح في ان يحصد نقطة التعادل

وفي هذا قد قال نيكولا ديبوي أن تلك النتيجة هي تاريخية بالنسبة لهم.

واستطرد قائلا أنهم دخلوا الى هذه المباراة وخرجوا منها ليدخلوا بالنتيجة الى التاريخ من اوسع ابوابه وبكل أقدام ثابتة وانهم يسعوا لمواصلة تحقيق النصر وقال أن المباراة كانت بالفعل هي متكافئة أمام منتخب غينيا وان نتيجة التعادل هي نتيجة جيدة بالنسبة لهم وهي كانت منطقية.

اترك رد