الرئيسية » اخبار العالم » ظاهرة فلكية مميزة ورائعة؛ كسوف كلي للشمس على يوم الثلاثاء القادم يستمر لأربع ساعات و50 دق
دعاء خسوف القمر
حدوث خسوف كلي للقمر اليوم الثلاثاء مساء

ظاهرة فلكية مميزة ورائعة؛ كسوف كلي للشمس على يوم الثلاثاء القادم يستمر لأربع ساعات و50 دق

من لديه رغبة في مشاهدة كسوف كلي للشمس فسوف يشاهده في يوم الثلاثاء القادم ـ ـ الموافق يوم الثاني من شهر يوليو القادم لعام 2019م الحالي ـ ـ ومما يزيد من جمال المشاهدة لهذا الكسوف هو أنه سوف يستمر لمدة الأربعة ساعات كاملة ومعها الخمسين دقيقة أي خمسة ساعات إلا العشر دقائق كاملة. هذا لأنه سوف تكون الكرة الأرضية في يومها ـ الثلاثاء ـ على موعد في يوم الثلاثاء القادم وهو الموافق يوم الثاني من شهر يوليو القادم مع حدوث كسوف كلى للشمس بحيث أنه يتفق وسطه مع حدوث اقتران لشهر ذو القعدة من عام 1440 هـ الحالية.

حدوث كسوف كلي للشمس في أكبر ظاهرة فلكية مميزة للشهر القادم يوليو:

يعتبر هذا الكسوف الكلي للشمس الذي سوف يحدث في يوم الثلاثاء القادم وهو المرتقب ظاهرة فلكية من الممكن مشاهدتها ورؤيتها فى داخل معظم ارجاء أمريكا الجنوبية ـ وأيضا تتم مشاهدته في شرق أوقيانوسيا ـ وسوف تتم رؤيته في المحيط الباسفيكى”، وسوف يتم رؤيته يرى هذا الكسوف كليًا فى داخل تشيلى وفي الأرجنتين.

وعلى ذلك سوف يغطى هذا الكسوف الكلي للشمس لمساحة عرضها هو الـ 200.6 كم وأنه سوف يستغرق ويستمر على مدة قدرها هو الـ 4 دقائق والـ 32 ثانية، وأما في وعند ذروة هذه الظاهرة ـ الكسوف الكلى فهو سوف يغطى قرص القمر حوالى نسبة الـ 105% من مساحة قرص الشمس، وأنه سوف يستغرق هذا الكسوف من البداية والى نهاية وقته لمدة الـ 4 ساعات ومعها الـ 50 دقيقة تقريبًا، ولكن من المحال أن يمكن رؤيته ومشاهدته فى مصر وفي المنطقة العربية.

وكان قد توقع عضو الاتحاد العربي عن علوم الفضاء والفلك وهو السيد/ ابراهيم الجروان عن انه يحدث هذا الكسوف الكلي للشمس على يوم الثلاثاء القادم الموافق الـ 2 من شهر يوليو القادم، ومن ثم سوف تكون ذروته في تمام الساعة وهي الـ 19:23 على حسب التوقيت العالمي، وسوف تشاهده الأنحاء والمناطق الغربية في أميركا الجنوبية وفي جنوب المحيط الهادي ولكن لن تشاهده في الدول العربية.

ولقد اوضح الجروان عن ان الكسوف الشمسي هو عبارة عن حجب  من قبل قرص القمر لقرص الشمس بصورة مؤقتة على مناطق هي محدودة في الأرض فهو يستمر لعدد من الدقائق، وهذا يكون بسبب وجود القمر واقعا بين الأرض وبين الشمس منذ بداية الشهر القمري.

ومن الجدير بالذكر أنه أشار الى انه سوف يتبع هذا بعد ذلك حدوث خسوف ولكن جزئي للقمر (وهو سوف يكون على بنسبة هي الـ 66%) على يوم الموافق يوم الـ 16 من شهر يوليو القادم لعام 2019م وسوف تكون ذروته هي من تمام الساعة وهي الـ 21:30 على حسب التوقيت العالمي وسوف يشاهد هذا الخسوف للقمر الجزئي في بلاد عربية مثل دلوة الامارات العربية المتحدة وايضا في الجزيرة العربية وكذلك في معظم مناطق وأنحاء الوطن العربي.

ولقد أوضح ايضا عن ان الخسوف القمري وهو الجزئي هو عبارة عن حجب الأرض لتلك الأشعة التي تأتي من الشمس من أن تتجه وتسقط مباشرة على اتجاه في قرص القمر بصورة مؤقتة ويظهر لمن يراه وهو كل من يشاهد وقت خسوف القمر حين يحدث هذا الخسوف، وهذا يكون بسبب وجود الكرة الارضية واقعة في ما بين القمر وبين الشمس وهذا سوف يحدث في منتصف الشهر القمري هذا كان تعريف الخسوف الذي سوف يلي حدوث الكسوف للشمس على يوم الثلاثاء القادم وهو كسوف كلي ولكن خسوف القمر يليه وهو جزئي.

 

اترك رد