الرئيسية » صحة وجمال » بكتيريا تشوه الوجه تصيب المذيعة الشهيرة ريهام السعيد تعرف التفاصيل وكيف حدث هذا؟
ريهام السعيد
علاج تشوه الوجه اصاب ريهام السعيد

بكتيريا تشوه الوجه تصيب المذيعة الشهيرة ريهام السعيد تعرف التفاصيل وكيف حدث هذا؟

ما هو مرض بكتيريا تشوه الوجه الذي أصيبت به مؤخرا المذيعة الشهيرة ريهام السعيد؟؛ بكتيريا تشوه الوجه هي مرض من الأمراض المؤثرة بقوة على الجلد وخاصة منطقة الوجه، وهو يعتبر نوع من الفطريات الضارة وهي التي تتغذى ومن ثم تعيش على البشرة في الوجه لفترة طويلة، وفي غالبية الوقت يسبب هذا المرض عدوى للجلد تقوم بعمل طفحًا جلديًا لونه أحمر غير أنه يصيب بالحكة وبالقشور في الجلد أيضا.

بكتيريا تشوه الوجه أعراضه وطرق التخلص والوقاية منه:

ـ هذا المرض يظهر في صورة طفح جلدي لونه أحمر.

ـ المرض يظهر مع هذا الطفح الجلدي نوع من البثور أو الحبوب.

ـ يظهر الطفح الجلدي في داخل الفم أحيانا وهو يطلق عليه اسم القلاع الفموي.

ـ يؤدي المرض كذلك إلى حدوث قرحة في المعدة.

ـ في بعض الأوقات يظهر في الوجه والبشرة بعض البقع والجفاف بالجلد.

ـ ممكن أن يصيب بالحروق الجلدية.

وأخر ضحية لهذا المرض هو المذيعة المشهورة ريهام سعيد، وهي كانت قد أجرت عملية جراحية ضمن محاولة لها لملاحقة المرض، ولكن هذه العملية وحدها هي لا تكفي لأن تقضي على المرض، وحذر الأطباء من أن هذا النوع من البكتريا ممكن أن تصيب المخ وممكن أن يؤدي إلى الوفاة، مما جعلهم يلزموها بالراحة التامة لفترة شهر.

وبسبب ذلك كتبت المذيعة ريهام السعيد وصيتها على صفحة حسابها الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي بالانترنت إلى جمهورها وتوقل فيها:

” حين وفاتي لا تهجروني ولا تحرموني من الدعوات، سامحوني جميعكم.. فالدنيا أصبحت مخيفة، والموت لا يستأذن أحدا”.

قالت ما يعني أنه بعد وفاتها متوسلة للجمهور أن يلاحقها بدعواته لها وقالت طالبة منهم السماح من الجميع لأن الدنيا لها من بعد هذا المرض هي مرعبة وأن الموت بالفعل لا يستأذن حين يقبض روح أحد.

إصابة المذيعة المعروفة ريهام سعيد بهذه البكتيريا الغريبة لتشوه الوجه. وحيث أنه قد طلبت المذيعة من جميع متابعيها وجمهورها أن يدعوا لها من بعدما اصابتها بهذا المرض وهو بكتيريا الوجه، لأنها بكتيريا غريبة تشوه الوجه وممكن أن تسبب الوفاة إذا ما وصلت إلى المخ.

ولقد أجرت المذيعة ـ ريهام السعيد ـ عدة من فحوصات مكثفة لتواجه هذا المرض وتلك البكتيريا من قبل انتشارها، في حين أنه قد حذر جميع الأطباء من أنها ممكن أن تصل إلى المخ وحينها تؤدي الى الوفاة وإذا لم يتم القضاء عليها ومواجهتها في وقت مبكر وبمنتهى القوة فهي ممكن أن تتسبب في حدوث مضاعفات في البشرة والوجه وبالتحديد في أسفل العين.

ولهذا السبب ممكن أن تغيب المذيعة ريهام سعيد عن الظهور على الشاشات لمدة طويلة.

وأما عن أحداث عن المذيعة المصرية في الفترة الأخيرة فهي كانت انتقلت من قبل شهور من الان الى العمل في القناة الفضائية وهي “الحياة” من بعد حدوث نزاعات قانونية مع القناة الفضائية وهي “النهار” التي كانت تعمل فيها مما أثار الجدل في تلك السنوات الماضية خصوصا من بعد إدانتها في داخل قضية عن التحريض تخص خطف الأطفال من قبل أن تتم بالفعل تبرئتها من ساحة المحكمة.

ومنذ شهر سبتمبر الماضي في عام 2015م الماضية كانت قد صدمت المذيعة المعروفة ريهام سعيد كل الرأي العام بتلك التصريحات التي أهانت فيها بعض السوريين حينما قامت أثناء برنامجها المشهور وهو “صبايا الخير” على القناة الفضائية المسماة “النهار” بعمل وتوزيع بعض المساعدات على بعضهم وهذا كان في أحد مخيماتهم في داخل لبنان بصورة هي بحق مهينة.

اترك رد