الرئيسية » اخبار التعليم » 125 مليون اختبار إلكتروني من قبل التعليم على مدار الأربع سنوات القادمة
125 مليون اختبار إلكتروني
وزير التعليم يعلن عن امتحانات الكترونية

125 مليون اختبار إلكتروني من قبل التعليم على مدار الأربع سنوات القادمة

تم الإعلان من قبل الشركة العالمية وهي الشركة المسئولة عن تنمية وتطوير كافة أنظمة التعليم فى مصر، اعلنت عن مدى نجاحها في تطبيق هذه المرحلة الأولى من التعاقد لها الذي تم مع الحكومة المصرية، والتي كانت ممثلة في خلال وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، للقيام بتغيير نظام التقدير في داخل الاختبارات ـ (الامتحانات) في ضمن المراحل التعليمية وهذا يكون بداية من الصف الأول الثانوي ومن ثم وصوًلا إلى ثالث صف ثانوي ـ الثانوية.

هذا حيث أنه من المتوقع أن تتم عملية تنمية وتطوير نظام التقدير ونظام التقييم وأيضا نظام التصحيح الإلكتروني لما يقرب من عدد الـ 125 مليون امتحان ـ اختبار من خلال شبكة الإنتر نت على الهوا “On Line” وهو يكون على مدار الأربعة سنوات قادمة، وهذا يكون بالتعاون مع إحدى تلك الكبريات لدور النشر وهي العالمية.

تعلن التعليم عن اجراء 125 مليون اختبار إلكتروني أثناء تلك الـ 4 سنوات القادمة لتنمية المنظومة:

وكانت قد نجحت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني وهذا كان بالتعاون مع كل شركائها العالميين في تنمية وتطوير وتقديم منصة خاصة بالتقييم ومن ثم تصحيح امتحانات تكون مبتكرة بحيث سوف تعمل على شبكة الانترنت “On Line” في كل محافظات مصر.

ويهدف هذا النظام الخاص بالتقييم الجديد، وهو الذي يشمل لعدد الـ 13 مادة تلك التي يتكون منها هذا المنهج التعليمي المصري، إلى أن قياس قدرات الطلاب بهذه الطريقة الدقيقة والمتوازنة وهذا سوف يكون بداية من الصف الأول الثانوي ووصولا إلى الصف الثالث الثانوي ويكون عن طريق تقديم لأكثر من فرصة للقيام بتقييم الطالب، أيضا سوف يحل بديًلا لهذا النظام في منظومة التعليم الحالي وهو الذي يعطي فرصة واحدة لكي يتم تقييم الطالب ومن ثم تحديد مصيره في داخل الدراسة الجامعية عن طريق اختبار لكنه واحد فقط لكل مادة من هذه المواد في ضمن نهاية الصف الثالث الثانوي.

ومن ثم يقدم النظام الجديد هذا الشكل الجديد لتلك الأسئلة المفتوحة وهي التي تهدف لقياس قدرة الطالب او الطالبة على الفهم وقدرته على التعلم في كل المواد من قبل أن ينتقل لمستوى تعليمي أو الى سنة دراسية جديدة وهي أعلى أو القيام بتحديد مستقبله المهني.

من جهة أخرى قد صرحت وقالت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، عن إن هدفنا بالفعل هو تحويل نظام التعليم وهو المصري إلى نظام تعليم يكون عالمي حقيقي، ولهذا تعاونت مع الشركات العالميين وهما اللذان يمتلكان هذا القدر الكبير من الخبرة بالعمل في ضمن مجال تطوير وتنمية التعليم وأظهرا فعليا قدرًا هائًلا من التنمية والمرونة في خلال الاتفاق لتحقيق النجاح لأعلى من توقعاتنا بتنفيذ برنامج لتنمية وتطوير التعليم المصري.

وقالت الوزارة انه علينا أن نفتخر بهذا الذي حققناه من عملية التنمية والتطوير في العشرة أشهر الأمر الذي فعلا تحتاج فيه الدول لعدة سنوات لكي يتم تحقيقه،

وكانت قد أجرت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، عدد من اختبارات في شهر مايو الماضي لاعداد هي تقرب من الـ 500 ألف طالب في داخل الصف الأول الثانوي وهي اختبارات إلكترونية في عدد الـ 13 مادة ضمن داخل عدد مدارس الـ2000 مدرسة باستخدام التابلت، علاوة على تقديم نظام وهو التصحيح الإلكتروني ذلك الذي أتاح لعملية تصحيح الاختبارات في الصف الأول الثانوي من هذا العام الدراسي المنصرم 2018م ـ 2019م في داخل الـ 280 مركز للتصحيح في المحافظات مع مشاركة الـ 31 ألف معلم ليقوم كلا منهم بعمل هذه الاختبارات الالكترونية.

اترك رد