الرئيسية » اخبار الرياضة » الاستشهاد باللاعب محمد صلاح في التأثير السلبي وخطورة الضغوطات على النجوم بكرة القدم دراسة من فيفبرو
محمد صلاح
صلاح وبيانات عن اجهاد اللاعبين

الاستشهاد باللاعب محمد صلاح في التأثير السلبي وخطورة الضغوطات على النجوم بكرة القدم دراسة من فيفبرو

أطلقت النقابة الدولية لنجوم ولاعبي كرة القدم المحترفين وهي “فيفبرو”، عدة تحذيرات في ضمن دراسة مطولة عن خطورة التأثير السلبي من خوض اللاعبين لعدد كبير من اللقاءات في خلال الموسم الواحد، من غير الحصول على راحة بالصورة الكافية، لتشير بهذه الدراسة إلى أنّ ذلك الأمر سوف يؤثر علىالنجوم اللاعبين وهذا يحدث على المدى البعيد.

وضحت الدراسة من أنّ بعض نجوم لاعبي كرة القدم وهم المُحترفين، يلعبون عدد هو أكثر من الـ 80 مباراة تقريبًا في خلال الموسم الواجد، ومن ثم يقطعونفيها ما هو أكثر من الـ 100 ألف كيلومتر جريا، في كل عام، للعب كذلك مع منتخباتهم الوطنية.

تأكيدات دراسة فيفبرو على خطر الضغط على اللاعبين مستشهدة بالنجم محمد صلاح بالتأثير السلبي:

تؤكد الدراسة، على أنّ زيادة هذا التنافس في داخل البطولات المحلية وايضا القارية، من شأنها أنها رفعت وزادت من الضغوطات على النجوم واللاعبين الكبار، وهم الذين اصبحوا يحصلون على مدد وفترات رحلة هي تعد أقصر من أي وقت سابق، وهو ما يُشكل بالفعل تهديدًا على سلامة صحتهم وعلى القدرة بالتقديم للأداء الافضل لهم.

وتفيد الدراسة الى أنّ العبء المرتفع عن الحد من قبل النادي والمنتخب على النجم اللاعب إلى جانب ما يحدث من شدة المباريات وهي التي تتطلب وجود القوة البدنية، مما يُعد خطرًا واقعيا وحقيقيًا على كل اللاعبين في ظل أنهم لن يحصلوا على فترات راحة تكون كافية، وهي تشير إلى أنّ هذا يؤثر سلبا على قدرة اللاعبين وهي العقلية والجسدية.

وأنه يؤكد البحث العلمي على أنّ صحة اللاعبين النجوم الكبار هي في خطر وهذا يأتي بسبب الروزمانة وهي المُزدحمة، بحيث نتوقع من كل أصحاب المصلحة في داخل رياضة كرة القدم أن يقوموا ويبدؤوا بالعمل سويا لوضع كافة تدابير من شأنها أنها وقائية حتى تقلل من الضغط على النجوم اللاعبين وهم الذين يمثلون ثروة وقمة في ضمن لعبة كرة القدم وهذا يكون من أجل حماية سلامة صحتهم والحفاظ على مسيرتهم والمباريات ذاتها.

قامت هذه الدراسة بجمع عدة من بيانات وإحصائيات عن النجوم اللاعبين على مدار السنة الماضية ـ الـ12 شهرًا السابقة، وهي تحدثت عن كثير من اللاعبين والذين يأتي على رأسهم وفي مُقدمتهم النجم المصري محمد صلاح وهو لاعب ليفربول، وايضا اللاعب سون هيونج مين وهو لاعب توتنهام، علاوة على اللاعب إيدين هازارد، واللاعب أليسون بيكر، واللاعب ساديو ماني إلى جانب اللاعب كريستيان بولسيتش واللاعب رافاييل فاران. بحيث تحدثت هذه الدراسة عن أن محمد صلاح وهي التي جمُعت كل بيانتها في خلال الفترة وهي الواقعة من تاريخ يوم الـ 25 من شهر مايو لعام 2018م الماضي إلى تاريخ يوم الـ 6 من شهر يوليو السابق لعام 2019م الحالي قالت أنه مع الـ 66 مباراة اقيمت في خلال هذا الموسم، ومع المواصلة في مسابقة دوري أبطال أوروبا، وفي مسابقة الدوري، فأن مو صلاح، كان يمتلك موسم هو مُزدحم للغاية ومجهد له.

واستطردت هذه الدراسة أنه كان قد خاض نسبة وصلت لـ 86% من كل مبارياته، على فترات راحة هي قصيرة فهي تقل عن الـ 5 أيام فقط، وهو يعتبر صاحب ثاني أعلى تلك المعدلات في خلال العينة وهي التي تمت دراستها.

وأنه لم يكن عند محمد صلاح كثير من الوقت للتعافي من هذه الإصابة التي اصابته، من حيث أنه قد خاض عدد الـ 10 مباريات مع المنتخب ـ الفراعنة، ومنها كأس العالم، وهو سافر مسافات كبيرة جدا وكانت راحة له اقل من المعتاد.

اترك رد