الرئيسية » اخبار الرياضة » المانشيستر يفوز وديًا بضربات الترجيح في مباراة مان يونايتد ضد ميلان في كأس الأبطال الدولية
مانشيستر سيتي
عقود مانشيستر لعام 2025 قبل الدوري

المانشيستر يفوز وديًا بضربات الترجيح في مباراة مان يونايتد ضد ميلان في كأس الأبطال الدولية

مباراة اليوم حيث قد فاز فريق نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي على فريق ميلان الإيطالي بواسطة ضربات الترجيح بهذه النتيجة وهي الـ 5 ـ 4، في خلال احداث المباراة وهي التي جمعتهما في مساء اليوم السبت ـ ـ الموافق يوم الثالث من شهر أغسطس الراهن لعام 2019م الجاري ـ ـ وهي كانت مقامة على ارض ملعب هو “ميلينيوم ستاديوم” الواقع في مدينة كارديف التي هي في ويلز، وهي مباراة في ضمن منافسات مسابقة الكأس الدولية للأبطال وهي الودية.

مباراة مان يونايتد ضد ميلان اليوم المنتهية بفوز المانشيستر بركلات الترجيح 5 ـ4:

كان قد انتهى الوقت الأصلي لهذا اللقاء بنتيجة التعادل الإيجابي وهي نتيجة هدفين في مقابل هدفين لكل فريق منهما وهي الـ 2 ـ 2، من حيث أنه قد سجل هدفي فريق مانشستر يونايتد هما اللاعبين ـ اللاعب ماركوس راشفورد عند الدقيقة رقم الـ 14 من عمر اللقاء الفعلي، واللاعب جيسي لينجارد عند الدقيقة رقم الـ 72 من عمر اللقاء الفعلي، في حين أنه قد سجل وأحرز ثنائية اهداف فريق ميلان هما اللاعبين ـ اللاعب خيسوس فيرنانديز سوسو عند الدقيقة رقم الـ 26 من عمر اللقاء الفعلي، واللاعب فيكتور لينديلوف وهو لاعب مدافع في فريق مانشستر يونايتد عن طريق الخطأ في داخل مرماه عند الدقيقة رقم الـ 60 من عمر المباراة الاصلي.

ومن بعد انتهاء مدة المباراة الاصلية وهي الـ 90 دقيقة بنتيجة التعادل الإيجابي وهي الـ 2 ـ 2، كانت النتيجة هي أنه اتجهت المباراة إلى عمل ركلات ـ وضربات الترجيح وهي التي ابتسمت في اخرها و النهاية لصالح فريق مان يونايتد الإنجليزي بهذه النتيجة وهي الـ 5 ـ 4.

وكان قد افتتح فريق مان يونايتد بداية التهديف والتسجيل، وبالنسبة الى آخر مبارياته للاستعداد والتجهيز لبداية انطلاق الموسم، من خلال اللاعب ماركوس راشفورد من بعد تمريرة من قبل اللاعب نيمانيا ماتيتش.

وكان قد انطلق اللاعب المهاجم البالغ من العمر الـ 21 عاما وهو متجه نحو منطقة الجزاء وقام بمراوغة عدد اثنين من اللاعبين المدافعين من قبل أن يقوم ويسدد كرة هي اصطدمت في كعب قدم اللاعب أليسيو رومانيولي لتصل إلى داخل مرمى شباك جيانلويجي دوناروما.

لكن هذا التقدم لم يدم طويلا بل هم الـ 12 دقيقة فقط وبعدها قد استغل فريق ميلانو الضغط العالي لكي يستعيد الكرة.

وفقد اللاعب ماتيتش الكرة في خارج منطقة الجزاء لكي تصل إلى لاعب خط الوسط سوسو وهو الذي سدد بمنتهى القوة في داخل مرمى شباك ديفيد دي خيا لكي يدرك نتيجة التعادل وهي الـ 1 ـ 1.

ولقد صنع لاعب ليفربول وهو السابق الهدف الثاني لفريق ميلانو بواسطة تمريرة كرة هي عرضية من خلال ركلة ركنية كان قد حولها اللاعب سامو كاسيتيخو بواسطة ضربة رأس لكي تصطدم باللاعب فيكتور ليندلوف وهو لاعب مدافع يونايتد لتصل إلى داخل مرمى الشباك.

ومن ثم قد أدرك اللاعب البديل جيسي لينجارد نتيجة التعادل من بعد تمريرة كرة من اللاعب أنطوني مارسيال لكي يلجأ هذان الفريقان لتتحول في النهاية إلى ضربات ـ ركلات الترجيح.

وفي وقت التعادل وهو الـ 4 ـ 4 كان قد أنقد دي خيا ضربة ـ ركلة ترجيح من قبل اللاعب دانييل مالديني من قبل أن ينفذ اللاعب الوافد الجديد وهو دانييل جيمس ضربة ـ ركلة الترجيح وهي الأخيرة لصالح فريق يونايتد بمنتهى النجاح ومن ثم يمنحه نتيجة الفوز.

وعلى ذلك يستهل فريق الكابتن المدرب أولي جونار سولشار لمسيرته ومشواره في داخل الدوري الإنجليزي الممتاز بهذه الاستضافة لفريق تشيلسي على يوم الـ 11 من أغسطس .

اترك رد