الرئيسية » تحقيقات وتقارير » حادثة مروعة نتجت عن اصطدام سيارتين مما أدى إلى انفجار معهد الأورام و19 قتيل و40 جريح
انفجار معهد الأورام
حادثة في معهد الاورام بسبب سيارة

حادثة مروعة نتجت عن اصطدام سيارتين مما أدى إلى انفجار معهد الأورام و19 قتيل و40 جريح

أخر أخبار حادثة انفجار معهد الأورام التي حدثت في يوم الأمس الأحد الموافق ـ ـ يوم الرابع من شهر أغسطس الراهن لعام 2019م الجاري ـ ـ مما أسفر عن وقوع نحو الـ 19 ضحية وقتيل من المرضى في داخل المعهد للأورام وأيضا عدد مصابين تعدى الـ 40 مصاب؛ فما هي تفاصيل وقوع هذا الحادث المروع للمرضى الذين لا حول لهم ولا قوة حيث اصطدم عدد سيارتين كانت أمام معهد الأورام وانفجرت السيارتان مما أدى الى حدوث انفجار معهد الأورام بدوره هو الأخر.

هذا حيث كانت أعلنت وزارة الصحة عن حدوث ارتفاع أعداد الضحايا والمصابين الذي نتج عن حادث انفجار معهد الأورام ليصل إلى عدد الـ 19 حالة قتيل، وعدد الـ 30 مصابًا كان قد تم نقلهم إلى المستشفيات في داخل معهد ناصر، ومستشفى المنيرة، ومستشفى قصر العيني، علاوة على وجود كيس أشلاء غير معروف، ليوضح عن أنه تم الدفع بعدد الـ 42 سيارة إسعاف على الفور وقت وقوع الحادث ليتم بهم نقل المصابين والجرحى.

أضرار حادث انفجار معهد الأورام والحصيلة النهائية للقتلى والجرحى بالمعهد:

وكانت قد أوضحت وزارة الصحة، عن أن هناك عدد هو من نحو الـ 3 إلى حوالي الـ 4 حالات مصابين وهي حرجة وهم موجودين في داخل الرعاية المركزة في مستشفى معهد ناصر، وأنه كانت قد تنوعت باقى تلك الإصابات في ما بين اصابة كسور هي بسيطة إلى كسور هي متوسطة، علاوة على وجود عدد من حالات حروق لها درجات مختلفة متنوعة في الشدة، ويوجد أيضا جروح قطعية فى داخل أماكن هي متفرقة من الجسم.

وأشارت أيضا الوزارة، إلى القيام بتوجيه فريق مكون من الطب النفسى ليقوموا بتقديم الدعم النفسى لهم وأنه قد تم بالفعل إخلاء عدد الـ 54 حالة مرضية هي كانت موجودة ومحجوزة في داخل المعهد القومى للأورام، وتم ايضا تحويل عدد الـ 30 منهم ليكونوا في مستشفى معهد ناصر، وتم نقل الباقى لمستشفى دار السلام هرمل، مع ايضا القيام بالتوجيه بأن يتم توفير كل سبل وطرق الرعاية لهم، ومن ثم تلقى كل الرعاية الطبية وهي اللازمة.

وتؤكد الوزارة، على أنه قد تم رفع درجة الاستعداد القصوى، من حيث أنه قد تم استدعاء الأساتذة وايضا الاستشاريين من كل التخصصات خصوصا في الجراحات الدقيقة ولقد تم الإطمئنان على أية من الأرصدة الخاصة بالدم في داخل مستشفى معهد ناصر، ومدى جاهزيتها لكي تقوم بتقديم كل أوجه الرعاية للمصابين.

وكان قد لفتت النظر إلى انعقاد حجرة او غرفة الأزمات في داخل ديوان عام الوزارة لتتم متابعة تداعيات هذا الحادث ويتم الوقوف على ما هي آخر المستجدات.

كان قد شهد محيط معهد الأورام، في خلال ساعة متأخرة من ليل ومساء يوم الامس الأحد، حدوث انفجارا هائل وضخم؛ مما أدى الى نشوب واشتعال النيران في داخل المنطقة المحيطة؛ وهو ما أسفر عن وجود قتلى ومصرع الـ 19 شخصا ووجود إصابات تتعدى الـ 30 آخرين طبقا لما ورد في بيان وزارة الصحة، على إثر سير مركبة أو سيارة كانت في عكس الاتجاه في داخل الطريق.

ولا تزال تلك الأثار الحادثة عن تلك الكارثة وهي التي شهدها ذلك المعهد القومي للأورام في خلال الساعات المتأخرة من ليل الامس أو في صباح اليوم الاثنين ـ ـ الموافق يوم الخامس من شهر اغسطس الراهن لعام 2019م الحالي ـ ـ وهي طابعة على كل المشهد العام عن المعهد وعلى ايضا جدرانه وفي شكل وجوه الأهالي فيه فهي حادثة وكارثة كبيرة.

اترك رد