الرئيسية » اخبار الرياضة » الأهلي يفوز بخارج أرضه بمجموعات الدوري الأفريقي على حساب فريق كانو سبورت
الأهلي
الاهلي مع كانو سبورت

الأهلي يفوز بخارج أرضه بمجموعات الدوري الأفريقي على حساب فريق كانو سبورت

أخيرا استطاع الأهلي أن يضع قدمه واثقا في ضمن مرحلة ودور المجموعات ضمن دوري أبطال إفريقيا من بعد فوزه وهو في خارج أرضه على فريق كانو سبورت وهو بطل غينيا الإستوائية بنتيجة هي ثنائية نظيفة بلا مقابل في مساء السبت بالأمس، في ضمن مباراة ذهاب بداية الأدوار للدور رقم الـ32 من البطولة والمسابقة وهي القارية الأغلى.

هكذا أصبح الأهلي هو الأقرب الى التأهل لمرحلة دور المجموعات في المسابقة، وهذا كان من قبل إقامة لقاء العودة في خلال الأيام الأخيرة في شهر سبتمبر الراهن، بحيث حاليا هو يكفيه نتيجة التعادل أو حتى نتيجة الخسارة ولكن ليس أكثر من هدف من أجل يتم له العبور.

أما أهداف الأهلي هو يدين فيها بالفضل في نتيجة الفوز إلى لاعبه صلاح محسن واللاعب وليد سليمان لأنهما هما اللذان قد سجلا هذين الهدفين عند الدقيقتين وهما رقم الـ 62 ورقم الـ82 من عمر اللقاء في الشوط الثاني، هذا ليحس الجميع بأنه تؤتي التغييرات وهي التي اقامها وأبرمها الكابتن المدير الفني السويسري وهو رينيه فايلر بكامل ثمارها في ضمن أول اختبار له.

أهداف مباراة الأهلي بيوم السبت مع كانو سبورت الغيني بمرحلة المجموعات الأفريقية:

كانت بداية لانطلاقة ايجابية بحيث قد حقق فايلر نتيجة الفوز في ضمن أول مباراة بدأ يقود من خلالها الأهلي، وهذا من بعد ما يقرب من حوالي الـ 13 يومًا فقط لاستلام مهامه الفنية في الفريق، مع العلم بأن تلك التجربة التدريبية له وهي الأولى وهو صاحب عمر الـ46 عاما في داخل القارة الإفريقية.

ولقد كان الأهلي من قبل قد أعلن تعيين كابتن فايلر مدربا في الفريق من بعد إقالة مدربه الأوروجوياني السابق وهو مارتن لاسارتي، لكي يقود المدرب السويسري الجديد حلم الأهلي في استعادة لقب بطل دوري أبطال إفريقيا وهو له للمرة الأولى التي تكون منذ عام 2013م وللمرة التاسعة في ضمن تاريخ النادي.

اليوم قد حقق الأهلي نصره وفوزه الأول في خارج الأرض وهو الفوز الإفريقي من بعد ثمانية لقاءات ومباريات هو فشل في خلالها الفريق في ان يتم له تحقيق الفوز في هذه المسابقة القارية، لأكثر من عام كان قد اكتفى من خلاله الأحمر في استقبال عدد الـ 6 خسائر وهزائم ولقد تم تحقيق نتيجة تعادلين، وبالتحديد لعام وبضع ايام تقريبا شهر زيادة اي الـ 393 يومًا.

يعتبر فوز الأهلي اليوم هو الأول على حساب فريق كانو سبورت بأول مواجهة جمعت بين الفريقين بالبطولات الإفريقية، وهذا هو الفوز الأول للأحمر في داخل غينيا الاستوائية.

هكذا رفع اللاعب النجم المخضرم وهو وليد سليمان رصيده بالأهداف الإفريقية ليصل إلى الـ 17 هدفًا، من ثم قد تربع على قمة اللاعبين الذين هم هدافي الجيل الحالي في لاعبي النادي الأهلي بالبطولات الإفريقية، وهو يكون محتلا المركز السادس بالقائمة التاريخية مع التساوي مع اللاعب حسام حسن.

اما اللاعب صلاح محسن صاحب عمر الـ (21 عاما) خامس هدف له وهو مرتدي قميص الأهلي بالبطولات الإفريقية وهذا على مدار الـ 12 لقاء إفريقي هو قد شارك فيه منذ ان انضم الى القلعة الحمراء بشهر يناير لعام 2018م وكان قادما من فريق إنبي، في ضمن صفقة كانت تُقدر مبلغها وقيمتها بحوالي الـ 35 مليون جنيه.

ولقد كان اللاعب صلاح محسن بدأ واستهل أهدافه وهي الإفريقية في خلال النسخة التي هي قبل الماضية، من بعدما سجل وهو يلعب أمام كلا من فريق كمبالا سيتي الأوغندي وفريق حوريا الغيني سجل في هذين الفريقين قبل جنوب السودان،

اترك رد