الرئيسية » اخبار الرياضة » فايلر يتغلب على الأسطورة مانويل جوزيه بنتائجة المرضية لعشاق الأحمر من أول ولاية له
الأسطورة
الاهلي ونتائج فايلر متوفقا على جوزيه

فايلر يتغلب على الأسطورة مانويل جوزيه بنتائجة المرضية لعشاق الأحمر من أول ولاية له

تمكن واستطاع الكابتن السويسري وهو رينيه فايلر ذلك المدير الفني الجديد في فريق الأهلي ـ القلعة الحمراء، من أن يخطف قلوب عشاق وجماهير القلعة الحمراء ـ المارد الأحمر، منذ بداية مسيرته ومشواره الجيد الرائع في داخل القلعة الحمراء.

ومن ثم قد نجح هذا الكابتن السويسري في القيام بتحقيق الفوز والنصر في كل المباريات وهي التي خاضها إلى الآن معه وتحت قيادته الفنية، بحيث أنه قد فاز في عدد الـ 4 مباريات ضمن ثلاثة مسابقات لبطولات متنوعة ومختلفة، لكي يصبح أول كابتن مدرب أجنبي بالفعل يحقق ذلك الإنجاز في ضمن أول ولاية له مع الاهلي ليصبح ايضا متفوقا على الكابتن البرتغالي والمسمى بالأسطورة مانويل جوزيه وهو المدرب التاريخي في الأهلي.

فايلر اقترب من تحطيم الأسطورة مانويل جوزيه بداخل القلعة الحمراء بأول ولاية له ونتائجها الإيجابية:

هكذا قد قاد كابتن فايلر فريق الأهلي إلى تحقيق النصر والفوز الهام لهم ولجماهير الاحمر كلها، ضمن أول مباراة كانت رسمية له مع هذا الفريق الأحمر، وهي كانت تلعب أمام فريق كانو سبورت وهو الفريق بطل غينيا الاستوائية، وجاءت نتيجة المباراة وهي الـ 2 ـ صفر في خلال مباراة ذهاب في دور رقم الـ32 في بطولة ومسابقة دوري أبطال إفريقيا، وهذا كان من قبل أن يخطف اللقب لمسابقة كأس السوبر المصري من الفريق غريمه التقليدي وهو الزمالك من بعدما فاز عليه بهذه النتيجة وهي الـ 3 ـ 2، ولقد افتتح بداية مشواره في مسابقة الدوري المصري الممتاز، بنتيجة الفوز على فريق سموحة بـ 1 ـ صفر، وهو قد واصل نتائج انتصاراته على التوالي في خلال مباراة الاياب التي كانت أمام فريق كانو سبورت بطل غينيا بنتيجة هي الـ 4 ـ صفر.

أما بالنسبة الى الأسطورة مانويل جوزيه فهو قد بدأ مشواره مع النادي الأهلي منذ عام 2001م، وفيها قد خاض أول لقاء له في أنجولا وهي كانت أمام فريق بترو اتليتكو، وتلك التي فاز فيها بنتيجة هي الـ 2 ـ 1، في ضمن منافسات ذلك الدور الثمانية من بطولة دوري أبطال إفريقيا، من قبل أن يحقق بعدها الفوز وهو التاريخي الذي كان على حساب فريق ريال مدريد الإسباني وهو الذي كان يضم حينها أسماء نجوم لامعة في داخل عالم كرة القدم بذلك التوقيت، في خلال المباراة وهي التي كانت قد جمعتهما ضمن مسابقة وبطولة الكأس الشرفية في ضمن إطار إحتفالية هذين الفريقين بهذا التتويج في نادي القرن في داخل إفريقيا وفي أوروبا، وهي جاءت لصالح الأهلي ـ المارد الأحمر بـ 1 ـ صفر.

ولكن كان قد فشل الأسطورة مانويل جوزيه في تحقيق النصر والفوز على فريق غزل المحلة، في ضمن أولى جولاته في داخل مسابقة الدوري المصري الممتاز وقتها.

وفي ضمن ولايته وهي الثانية التي كانت منذ عام 2004م، فقد كان نجح الأسطورة مانويل جوزيه مع فريق الأهلي في النصر والفوز بـعدد الـ 4 مباريات كانت متتالية، من حيث أنه تغلب على فريق غزل المحلة، وعلى فريق الترسانة، وعلى فريق الكروم، وعلى فريق أسوان وكلهم على التوالي، ومن ثم قد واصل سلسلة الفوز والانتصارات التي تتالت بعد ذلك وهي كانت أمام كلا من فريق الإسماعيلي وفريق البلدية وفريق القناة وفريق إنبي، في ضمن منافسات وبطولة الدوري المصري الممتاز.

هكذا حفر السويسري كابتن رينيه فايلر، اسمه بتلك الحروف وهي من الذهب بتاريخ الأهلي، بسبب كونه هو أول مدرب أجنبي يستطيع أن يحقق ذلك الإنجاز، وتفوق على جوزيه وهو الذي حقق الإنجاز بولايته الثانية.

اترك رد