الرئيسية » اخبار الرياضة » نتائج مباريات الدوري المصري وخسارة الإسماعيلي أمام حرس الحدود بـ (1/0) رغم عاملي الأرض والجمهور
الإسماعيلي
مباراة الاسماعيلي ضد حرس الحدود

نتائج مباريات الدوري المصري وخسارة الإسماعيلي أمام حرس الحدود بـ (1/0) رغم عاملي الأرض والجمهور

مباراة اليوم حيث قد فشل الإسماعيلي ـ فريق الدراويش في أن يستغلوا عاملي هامين وهما عامل الأرض والجمهور في أن يكن له التساوي مع فريق الأهلي في الدخول الى مركز أول في قمة جدول الترتيب للدوري المصري الممتاز النسخة الحالية لعامي 2019م ـ 2020م، هذا لأنه قد خسر اليوم بهذه النتيجة وهي تسجيل هدف في مقابل لا شيء أي الـ 1 ـ صفر حين لعب أمام فريق حرس الحدود في خلال منافسات الجولة الرابعة في فعاليات الدوري المصري الممتاز النسخة الراهن لعامي 2019م ـ 2020م اليت اقيمت في مساء اليوم الجمعة الموافق يوم ـ ـ الثامن عشر من شهر أكتوبر الراهن لعام 2019م الحالي ـ ـ على ارض ملعب ستاد الإسماعيلية.

الإسماعيلي يخسر اليوم أمام حرس الحدود بهدف نظيف ويفشل في ملاحقة الأهلي لقمة الدوري:

هكذا بسبب هذه النتيجة قد تجمد وتوقف رصيد فريق الإسماعيلي ـ الدراويش في النقطة رقم الـ 6 نقاط وهو يقع بهم في المركز التاسع من جدول الترتيب للدوري المصري الممتاز 2019م ـ 2020م، وهذا الرصيد هو نفس رصيد وعدد نقاط فريق حرس الحدود وهو الذي إرتقى بعد نتيجة لقاء اليوم الى أن سكن في المركز السادس.

ولكن القلعة الحمراء فقد حافظ الأهلي وهو الذي سوف يغيب عن لقاءات ومباريات الجولة الرابعة وهذا بسبب تأجيل لقاء القمة مع الزمالك، حافظ على مركز صدارته في الدوري المصري الممتاز بنحو التسع نقاط رصيد.

وأما عن تحليل احداث المباراة أنه قد كان إمتلك فريق الإسماعيلي ـ لاعبي الدراويش الكرة بصورة وبشكل أفضل وهذا كان على مدار كامل زمن وأحداث المباراة، وتمكن واستطاع اللاعب أحمد مدبولي أن يلعب دورًا هاما ورائعًا في أن يقوم بصناعة الفرص لباقي الزملاء وهذا ما تم على مدار فترة اشتراكه في خلال زمن اللقاء.

ولكن على الوجه المقابل لم تظهر للاعبي فريق حرس الحدود أية فرص واضحة وفعالة خطرة في خلال احداث وزمن المباراة، وهو قد تراجع لاعبيه في أغلب تلك الأحداث لها وهذا كان من أجل أنهم يقوموا بالإلتزام بذلك الدور الدفاعي فقط، غير أنه على النهاية من اللقاء قد كان الفريق ـ حرس الحدود ـ وهو الذي تمكن من في الأخر من أن يحسم اللقاء لصالحه.

فما حدث هو أنه قد حصل فريق حرس الحدود على ضربة ـ ركلة جزاء كانت عند الدقيقة رقم الـ 81 من عمر اللقاء الفعلي قبل انتهاء المباراة بنحو التسع دقائق بعد ما قام بعمل عرقلة وهي كانت على اللاعب هُمام طارق وهو لاعب مهاجم في فريق حرس الحدود في ضمن محاولة من اجل الحصول على الكرة، هذا استمر حتى أطلق الحكم ـ حكم اللقاء بين الاسماعيلي وبين فريق حرس الحدود ـ لصافرته وتنتهي المباراة حينها بفوز فريق حرس الحدود على حساب فريق الاسماعيلي ـ الدراويش بهدف نظيف بلا مقابل 1 ـ صفر.

وكان قد تقدم اللاعب عمرو الحلواني وهذا من أجل أن يقوم بعمل و تنفيذ هذه الركلة أي ضربة ـ ركلة الجزاء غير أن حارس المرمى محمد مجدي قد كان استطاع أن يتصدى لها منذ البداية حتى أنها ترتد مرة اخرى إلى نفس اللاعب ذاته ـ اللاعب عمرو الحلواني ـ وهو الذي لم يتمهل ولم يتوانى في أن يقوم بتسجيل بها ـ اي هذه الكرة المرتدة ـ سجل هدفًا يعد رائعا وعلى خوانة بالنسبة الى حارس المرمى وكان ذلك عند الدقيقة رقم الـ 82.

اترك رد