الرئيسية » صحة وجمال » هرمونات المشاعر الإنسانية تركيبات كيميائية في المخ البشري تسبب الأحاسيس مثل سعادة.. حزن.. حب.. قلق.. توتر.. كره…إلخ
هرمونات المشاعر
عمل الهرمونات في داخل المخ

هرمونات المشاعر الإنسانية تركيبات كيميائية في المخ البشري تسبب الأحاسيس مثل سعادة.. حزن.. حب.. قلق.. توتر.. كره…إلخ

المشاعر الانسانية معقدة جدا للغاية وتسببها هرمونات المشاعر في داخل المخ مثلا الشعور بالسعادة ـ أو بالحزن أو بالانتقام ـ بالغضب ـ بالتوتر ـ بالحب. كلها عبارة عن نماذج من تلك المشاعر الإنسانية وهي المعقدة تلك التى يتسبب فيها تداخل مواد كيميائية ومعها هرمونات وهي تغير بكيمياء المخ ومن ثم تتغير على اثرها المشاعر وهذا ينعكس على تلك التصرفات وايضا السلوكيات، حيث تتحكم الهرمونات فى المخ بتلك المشاعر الإنسانية وأن الهرمونات هي المسئولة عن أهم تلك المشاعر الإنسانية.

تركيبة المخ من هرمونات المشاعر الإنسانية التي تتسبب في حدوث الأحاسيس والشعور:

تأتي تلك المشاعر من حدوث إثارة في الجهاز العصبي، بحيث تحدث حينها ملايين من التفاعلات الكيميائية بالمخ بأي وقت وهذا يكون بسبب الناقلات العصبية التي تعتبر أجزاء من ذلك الجهاز العصبي، وعبرها تستطيع تلك العصبونات القيام بنقل الرسائل باستعمال الناقلات العصبية.

هكذا يمكن أن تقاس المشاعر في العادة عبر ما يحدث من الاستجابات الفسيولوجية، والتي هي مثل: القياس بنبضات القلب، أو بالتعرق، أو باندفاع الدم للوجه، ويقاس أيضا بإطلاق الأدرينالين والهرمونات، في حين أنه يرتبط التعبير مع أجزاء من الجهاز العصبي وهو مثل: تلك القشرة الحركية وأيضا الجهاز الحوفي وكذلك جذع الدماغ، ويعتبر أكثر أجزاء في الجهاز العصبي وهي التي تؤثر على حدوث العاطفة هو الفص الجبهي وأيضا اللوزة، حيث أنه ترتبط القشرة الأمامية بحدوث مشاعر السعادة والمتعة وترتبط اللوزة بحدوث مشاعر الغضب والخوف والحزن.

تأتي لنا عدة من المشاعر المتنوعة في طوال اليوم، وأغلبها يكون المشاعر عابرة ولكن، حينما تصبح المشاعر سلبية بصورة كبيرة، فإنها من الممكن أن تؤثر بصورة كبيرة على تلك الكيمياء الحيوية وعلى السلوكية لدينا.

التحكم في العواطف يأتي من مناطق المخ ومن مستويات المواد الكيميائية بالعقل، فمثلا، إذا حدث خطر، فإن العقل يطلق هرمونات وهي الإجهاد ويمكن أن تثير هذه الهرمونات ردود فعل مثل القتال أو مثل الطيران وهذا يكون بواسطة إغراق مناطق في المخ معينة بهذا الإيبينيفرين وهو الذي يعد الناقل العصبي المسمى (الأدرينالين)، ووقتها يتراجع الخطر، ومن ثم يرسل دماغنا  إشارة هي مهدئة بشكل مواد كيميائية.

1- هرمون الأستروجين يعمل على تحسين المزاج

هرمون الأستروجين، وهو عبارة عن هرمون الجنس الرئيسي لدى المرأة وهو يتم تحريره من داخل المبيضين، ويكون تأثيره على العواطف بسبب قدرته على رفع السيروتونين والأندورفين أو رفع المواد الكيميائية التي هي المرتبطة بالحالة المزاجية وهي الإيجابية.

وهو هرمون مرتبط باضطرابات المزاج عند النساء.

ومستويات الأستروجين المنخفضة ترتبط مع الاكتئاب وبالقلق ومع تقلب المزاج.

2- هرمون البروجسترون يعمل على تقليل القلق ويساعد في الاسترخاء

هو عبارة عن هرمون جنسي للأنثى وهو ينتج من غدة مؤقتة بداخل المبايض اسمها الجسم الأصفر وله دور رئيسي بالتكاثر.

مشاعر الأرق والقلق والصداع النصفي ترجع لعدم توازن هرومني الاستروجين والبروجستيرون، لأن يوازن هرمون البروجسترون لعمل الإستروجين، الاستروجين تأثيره مثير بالدماغ، ولكن هرمون البروجسترون تأثيره مهدئ.

3- هرمون الدوبامين يؤثر ارتفاعه وممكن أن يؤدى لجنون العظمة 

هرمون الدوبامين هو عبارة عن ناقل عصبي، يصدر من المهاد في المخ وهو يشارك بالتركيز وبالانتباه وفي الذاكرة وبالقيادة وفي التحكم بالعضلات وفي الإباضة ومرتبط باليقظة ومع الذاكرة وبالإدراك وايضا بالسعادة.

انخفاض الدوبامين بالجسم يؤدي للاكتئاب وللاندفاع ولتقلب المزاج ولعجز الانتباه والى السلوك القهري.

تناول الأطعمة وهي الغنية بالتيروزين والفينيل ألانين: مثل الأحماض الأمينية تساعد في صنع الدوبامين، وهي موجودة بالأطعمة الغنية بالبروتين.

4- هرمون السيروتونين وهو يعد هرمون السعادة

من شأنه أنه ينظم مجموعة كبيرة من الوظائف وهي الفسيولوجية والبيولوجية مثل المزاج، ومثل الإثارة، ومثل العدوان، وأيضا قدرات التفكير ويزيد الذاكرة.

المستويات السليمة من السيروتونين مرتبطة بالاسترخاء، وعمل تحسين المزاج.

الزيادة منه تسبب الشعور باللامبالاة، وأما نقصه تؤدي لانخفاض الحالة المزاجية ولنقص الإرادة ولضعف السيطرة على الشهية ولاضطرابات القلق ولحدوث الاكتئاب

5- هرمون أسيتيل كولين وهو يتحكم بالغضب وبالخوف وبالعدوانية

هذا الهرمون الأسيتيل كولين عبارة عن ناقل عصبي أولي وهو ينطلق من لدى النهايات العصبية بكلا من الجهاز العصبي المركزي والعصبي المحيطي، وهو مسؤول عن حركة العضلات وعن اليقظة وعن التركيز وعن الذاكرة.

ويتحكم بالدوافع وبالعواطف البدائية التي هي مثل الغضب ومثل الخوف والعدوان.

6- هرمون الأوكسيتوسين أو كما يسمى هرمون الحب

هو عبارة عن هرمون يصنع بمنطقة هي تحت المهاد وبعدها يطلق بالدم بواسطة الغدة النخامية، وهو يلعب دورًا بالتكاثر الجنسي وفي أثناء وفي بعد الولادة وهو يثير مشاعر مثل الرضا والهدوء ومثل الأمن وهو يقلل من القلق.

7- وظيفة هرمون التستوستيرون

هرمون التستوستيرون، وهو عبارة عن هرمون تقوم بانتاجه الخصيتين في الرجال وهو بدرجة أقل من المبايض عند النساء، وهو يساعد ببناء العضلات وبزيادة الرغبة الجنسية وفي كتلة العظام وفي قوة العضلات وفي مستوى الطاقة.

نقص هرمون التستوستيرون له تأثير ضار في الحيوية العاطفية عند الذكور، ويؤدي لمزيد من السلبية وللاكتئاب والى الغضب.

أما عن هرمونات السعادة في المخ فهي كما يلي

1- هرمون الدوبامين

وهو عبارة عن ناقل عصبي يقوم بقيادة نظام المكافآت بالعقل، حين تنجز العمل فسوف تحصل على الدوبامين، ثم تشعر بالراحة وهو يدفع السلوك الباحث عن المتعة. مثل تحديد أهداف الواقعية وعملها وتحقيقها.

2- هرمون السيروتونين

هو ناقل عصبي يعزز المزاج عبر مضادات الاكتئاب، التي تزيد من مستويات هرمون السيروتونين بالدماغ، وهي الطريقة الأكثر فعالية والطبيعية لعمل تعزيز السيروتونين اثناء ممارسة  الرياضة كل يوم.

3- هرمون الأوكسيتوسين

وهو له اسم اخر هو هرمون الحب، حيث له تأثيره على النساء، وإطلاق هرمون الأوكسيتوسين له علاقة بمستويات الرضا عن الحياة. وهو يلعب دور كبير في فسيولوجيا النساء وسعادتها.

4- هرمون الاستروجين

يعمل ذلك الهرمون على القيام بتكوين السيروتونين ويحمي من حدوث التهيج والقلق، ويحافظ على الحالة المزاجية وهي ثابتة.

هو يتناقص وقت انقطاع الطمث.

5- هرمون البروجسترون

وهو يساعدك في النوم بشكل جميل وجيد وهو يمنع القلق ويمنع التهيج ويمنع تقلب المزاج، عندما تنخفض مستويات الهرمون السعيد حين يكون دخول النساء لفترة انقطاع الطمث من بعد سن الـ 35 أو 40 ، وممكن ان يتم تسريع ذلك بسبب حدوث الإجهاد الزائد أو تناول الأطعمة غير الصحية.

هرمون الأدرينالين

حين يكون هناك موقفاً عصيباً وقتها يرتفع نسبة هرمون الأدرينالين وهو الذى يرفع من معدل ضربات القلب ومن ضغط الدم ومن إمدادات الطاقة، وأن الهدف منه رفع الطاقة وحينها يساعد في الهروب من هذا الموقف الخطير، بمعنى أن الأدرينالين هو مسؤول عن ردود الأفعال وهي الفورية حين نشعر بالتوتر. ينتج في الغدة الكظرية في المخ.

هرمون الكورتيزول

وهو عبارة عن هرمون الستيرويد، وهو يتم إفراز الكورتيزول لكي يتم “السماح للجسم بعمل التركيز في الموقف المجهد، وهذا يحدث عن طريق رفع السكر بمجرى الدم وعن طريق قمع العمليات وهي التي تعد ليست ضرورية فورًا، وهذا مثل الجهاز الهضمي ومثل الجهاز التناسلي ومثل النمو. ايضا هو ينتج بالغدد الكظرية، ويستغرق وقتًا أطول من هرمون الأدرينالين.

اترك رد