الرئيسية » اخبار الاقتصاد » الهيئة العامة الجمارك تدعم المنتج الوطني وتحرص على سلامته بالسوق المحلية
الجمارك
الجمارك السعودية تتابع المنتج

الهيئة العامة الجمارك تدعم المنتج الوطني وتحرص على سلامته بالسوق المحلية

يؤكد شخصان مسؤولان في ضمن الهيئة العامة المختصة بالمواصفات والمقاييس وأيضا الجودة، وفي الهيئة العامة في الجمارك على أنه قد حرص الهيئتان على عمل تنمية وتطوير مجال التجارة المحلية، ويتم دعم المنتج الوطني، ويتم الحرص على سلامة اي منتج وهو الداخل إلى السوق المحلية، وأنه يوجد التنسيق فيما بين الهيئتين، واقامة عملية الربط فيما بينهما في ضمن طريقها الى التنفيذ في خلال الأشهر القليلة القادمة.
وهذا كان ضمن اطار ورشة عمل تخص التعريف بنظام سابر وهي التي أقيمت في غرفة الشرقية بيوم أمس، وكان قد حضرها سيادة نائب مدير إدارة تتبع هذه المنتجات (سابر) في الهيئة السعودية للمواصفات وفي المقاييس وايضا في الجودة باسل بن حسين الزهراني، وحضر ممثل الهيئة العامة للجمارك وهو فيصل العتيبي، وحضر السيد نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة بدر بن سليمان الرزيزاء.

الجمارك تعلن عن متابعة للمنتج في داخل السوق المحلي:

كان قد أوضح الزهراني عن أن نظام سابر وهو التابع للهيئة السعودية لكلا من المواصفات والمقاييس والجودة هو عبارة عن خدمة إلكترونية هي تكاملية تتيح لكل تجار السلع الاستهلاكية ان تسجيل منشآتهم في داخل النظام، ويسجلوا بيانات جميع منتجاتهم، سواء هي كانت بضائع ومنتجات مستوردة أو هي مصنعة محليًا،

كل هذا يكون بهدف الحصول على مؤهلات وشهادات المطابقة التي هي المطلوبة وشهادات مطابقة خاصة بالإرساليات عبر تلك المنصة للمنتجات في داخل السوق السعودي، ويشير إلى أن الهدف من كل هذا تحسين لتجربة الاستيراد والحصول ايضا على شهادات المطابقة وعلى شهادات الإرساليات وهي المطلوبة في داخل المملكة، وتم رفع نسبة المنتجات التي هي المطابقة، وبالتالي يكون هناك حماية المستهلك،

هذا حيث يستفيد من هذا كلا من التاجر وايضا جهات تقويم المطابقة، وكذلك الجهات الحكومية المعنية ذات العلاقة.
ووضح وأفاد الزهراني عن أن العملية تتضمن وتنطوي على جملة ومجموعة من القيم وهي المضافة، التي يكون منها المساهمة المباشرة برفع سلامة كل المنتجات في داخل السوق، إذ أنه يوجد سجل إلكتروني للمنتجات مع توضيح الجهة المطابقة وايضا الميناء لكل منتج، من حيث تتم من خلال بوابة إلكترونية هي موحدة، وهذا ما يعني الاختصار للوقت، ويتم تحقيق تخفيض قيمة التكلفة، ومنح ايضا حرية الاختيار لكل جهات التقويم من خلال النظام، وعبر تقديم تحسينات هي مستمرة على النظام ليتم تلبية احتياجات هؤلاء المستفيدين، وأن هذا النظام يمنح بالفعل حالة من التكامل فيما بين الجهات الحكومية وهي المختلفة مثل الجمارك ومثل وزارة التجارة والاستثمار، ومثل جهات تقويم المطابقة، وايضا بوابة سداد.
ويشير سيادة نائب مدير إدارة تتبع لكل المنتجات (سابر) في الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة إلى أنه هناك ثمة مميزات هي إضافية تمنحها هذه العملية للتسجيل على نظام (سابر) وهذا من خلال تمييز ذلك النظام للمنتجات ولمتطلباتها، ووجود إمكانية إنشاء لفاتورة موحدة لكل الطلبات، وان يتم الاطلاع على كامل بيانات جهات التقويم المطابقة وما هي طرق التواصل معها، وهذا فضلًا عن جلب كامل بيانات المنشأة ويتم التحقق من السجل التجاري بصورة آلية، ويدعو كل الصناعيين إلى ان يتم الاطلاع على تلك اللوائح من قبل إنتاج المنتج، حتى يختصر الوقت ويكون المنتج بالفعل مستوفيًا لكل المواصفات، من قبل نزوله الى السوق.

ويشير إلى مدى ترحيبه بالملاحظات من لدى المستثمرين وأنه سيتم السعي الى حلها ومعالجتها، وبين أن الجمارك هي تعتمد على شهادات نظام (سابر) فقط، وأن أي منتج من غير شهادة سوف تتم فورا إحالته إلى الهيئة العامة.

اترك رد