الرئيسية » اخبار مصر » زلزال مصر الذي ضرب جزيرة كريت باليونان ويؤثر على سكان السواحل الشمالية
زلزال مصر
زلزال بجزيرة كريت يشعر به سكان السواحل الشمالية

زلزال مصر الذي ضرب جزيرة كريت باليونان ويؤثر على سكان السواحل الشمالية

زلزال مصر الذي قد نفى عنه السيد/ جاد القاضي، وهو رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزياقية، أنه تم حدوث هزة أرضية على بعض المناطق ضمن نطاق محافظتي القاهرة والجيزة، بتلك الساعات الأولى في صباح اليوم.

هذا حيث غرد عدد من رواد تلك المواقع الخاصة بالتواصل الاجتماعي، وهم يتداولوا عدة معلومات من شأنها أنها تفيد بأنه وقع هزة أرضية التي شعروا بها منذ فجر اليوم الثلاثاء، وهذا ما نفاه جاد القاضي بتصريحاته الاعلامية.

وفي هذا صرح السيد رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزياقية، عن إن كل ما شعر به هؤلاء المواطنين في صباح اليوم، بالسواحل الشمالية يعتبر مجرد زلزال شديد ضرب ناحية دولة اليونان تحديدا في جزيرة كريت على تمام الساعة التاسعة والثلث، وهو قد سجل قوة الـ 6 درجات بمقياس ريختر، ولقد كان مركزه الفعلي يبعد مسافة عن مطروح تصل لحوالي الـ 600 كيلو متر.

ضرب زلزال جزيرة كريت باليونان بقوة 6 ريختر وشعر به سكان شمال مصر:

وصرح القاضي بأنه عموما يسجل المرصد الخاص بالزلازل تعداد هو أقل من الـ 2 أو الـ 2.5 درجة في مقياس ريختر، لكنه لا يشعر بها العديد من المواطنون، ولا يتم حاليا صدور اية بيان به بسبب ضعفه الشديد.
صرح صلاح محمود القومى، وهو خبير البحوث الفلكية، عن إن زلزال له قوة الـ 6.2 ضرب البلاد ـ مصر بحدود الساعة التاسعة وثلاثة وعشرين دقيقة من صباح اليوم الأربعاء ولقد شعر به سكان بعض المدن الساحلية وسكان محافظة الإسكندرية وسكان مرسى مطروح وايضا سكان مناطق الدلتا وحتى سكان مدينة القاهرة والجيزة.
وقال أن مركز الزلزال هو جزيرة كريت بالبحر الأبيض المتوسط تلك التى تبعد مسافة عن مدينة مرسى مطروح هي الـ 650 كيلو متر.
وقال أن الزلزال تعد قوته 6.2 درجة بمقياس ريختر وهو زلزال متوسط في الشدة وهو دائما ما يحدث فى تلك المنطقة وهي التى تمتد من جزيرة قبرص في الشرق وهي تمتد غربا لجزيرة كريت ومن ثم يصل إلى الجزائر والى المغرب ويعتبر ايضا منطقة تقارب فيما بين قارة أفريقيا وبين قارة أوروبا ويحدث من خلال هذا التقارب بفترات متقاربة ولكن تكون شدتها بمقياس درجتين أو حتى ثلاثة درجات فلا يشعر المواطنين به.
ويشير صلاح لأنه حين تزيد الزلزال عن 5 درجات تكون حينها محسوسة خاصة إذا كان له العمق هو 40 كيلو متر بحيث يعتبر من الزلازل السطحية وهي التي تؤثر بالمنطقة الساحلية خاصة على منطقة الدلتا لأنه له طبيعة هي طينية أما باقي المدن ذات الطبيعة وهي الصخرية مما يقلل من الشعور والإحساس باثار الزلزال.

ويؤكد على ان الزلزال الذى كان منذ صباح اليوم هو لم ينشأ عنه اية أضرار خاصة في المدن المصرية وهذا لأنه يكون مركز الزلزال هو على بعد مسافة تصل لـ 650 كيلو متر عن ما هو يعد أقرب تلك المناطق المصرية وهى هذه المناطق الساحلية الشمالية خاصة وبالتحديد عن محافظة مرسى مطروح غربا.
ويضيف في قوله وتصريحاته الاعلامية السيد/ صلاح عن أن سكان محافظة الجيزة ومحافظة القاهرة هم احسوا وشعروا بتلك الهزة ولكنها كانت هي خفيفة وهذا طبعا لأن المسافة كبيرة فهي تبعد عنهم حوالى مسافة الـ 1200 كيلو متر وهو بعدهم اساسا عن مركز هذا الزلزال ولكنه قد كان له تأثيره وهو القوي خاصة على سكان مناطق تلك الساحل الشمالي تحديدا سكان محافظة الإسكندرية وعلى سكان منطقة الدلتا بالشمال وهذا طبعا يأتي وفقا ونظرا لما هو يوجد من قرب في المسافة عن بعد مركز الزالزال.

اترك رد