الرئيسية » اخبار الرياضة » نتيجة مباراة مانشيستر يونايتد أمام إف سي أستانا في دوري أبطال أوروبا
مانشيستر يونايتد
مانشيستر يونايتد واستانا اليوم

نتيجة مباراة مانشيستر يونايتد أمام إف سي أستانا في دوري أبطال أوروبا

مواجهة اليوم التي قد حقق فيها فريق إف سي أستانا وهو الكازاخي نصرا وفوزا تاريخيا وايضا نصرا شرفيا بـ 2 ـ 1 على الفريق ضيفه وهو فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي وهي التي اقيمت في مساء اليوم الخميس منذ ساعات قليلة الموافق ـ ـ يوم الثامن والعشرين من شهر نوفمبر الراهن لعام 2019م الجاري ـ ـ  في خلال الجولة الخامسة من مواجهات ومباريات تلك المجموعة الثانية عشر في دور ومرحلة المجموعات من مسابقة وبطولة دوري ابطال أوروبا في كرة القدم.

وعلى الرغم من تحقيق الفوز التاريخي لصالح فريق اف سي أستانا الكازاخي، إلا أنه بالنسبة الى هذا الفوز فهو لم يؤثر في خروج فريق المان يونايتد وهو المبكر من دور ومرحلة المجموعات في تلك المسابقة القارية، بحيث انه بقى وظل قابعا في تذييل مؤخرة جدول الترتيب للمجموعة برما له من صيد بلغ ثلاثة نقاط.

أهداف مواجهة مانشيستر يونايتد ضد إف سي أستانا بالجولة الخامسة للدوري الأوروبي:

ومن الجهة المقابلة، ظل وبقي فريق مانشستر يونايتد، وهو الذي كان قد ضمن وحجز بطاقة تأهله وصولا الى دور رقم الـ32 من هذه البطولة ـ دوري ابطال اوروبا ـ وهذا كان منذ الجولة الماضية السابقة، في مركز صدارة تلك المجموعة ولكنها صدارة بصفة (مؤقتة) بما له من رصيد بلغ الـ 10 نقاط، ويكون بهذا الرصيد هو متفوقا بوجود فارق هو نقطتين عن ما هو يعد أقرب فريق من ملاحقيه وهو فريق ألكمار الهولندي، وهو الذي يحل فريقا ضيفا ثقيلا على فريق بارتيزان بلجراد وهو الصربي، الذي هو يعد الفريق صاحب المركز الثالث بوجود له رصيد هو أربعة نقاط. اقيم اللقاء في وقت لاحق من اليوم في ضمن نفس ذات الجولة وه يالخامسة من مرحلة ودور المجموعات.

من الجدير بالذكر أنه قد بادر فريق مانشستر يونايتد بالتقدم عن طريق التسجيل عند الدقيقة وهي العاشرة من بداية اللقاء في الشوط الأول عن طريق توقيع لاعبه وهو جيسي لينجارد، لكن اللاعب شومكو بسرعة قد أدرك نتيجة التعادل لصالح فريق اف سي أستانا عند الدقيقة رقم الـ 55 من عمر اللقاء الاصلي في بداية الشوط الثاني، في حين أنه قد جاء هدف التقدم والفوز لصالح الفريق وهم أصحاب الأرض من خلال النيران الصديقة، وهذا طبعا من بعد ما سجل اللاعب ديشون بيرنارد، وهو لاعب فريق مان يونايتد لتسجيل هدف عن طريق الخطأ في داخل مرمى شباك فريقه، حتى هو الذي منح الفريق الكازاخي نصره وفوزه الذي يعد هو الأول له في هذه المجموعة.

وضمن صعيد متصل فقد اشتعلت المنافسة بالتمام في داخل هذه المجموعة الثالثة على أن يتم حجز لبطاقتي التأهل عن هذه المجموعة بالنسبة إلى الأدوار الإقصائية، وهذا كان في عقب نصر وفوز فريق كراسنودار الروسي بنتيجة هي الـ 1 ـ صفر على حساب الفريق ضيفه وهو بازل السويسري، وايضا في عقب فوز وانتصار فريق خيتافي الإسباني على حساب الفريق مضيفه وهو فريق طرابزون سبور التركي.

وعلى الرغم من الهزيمة والخسارة، فقد احتفظ فريق بازل بمركز صدارة هذه المجموعة لأنه له فيها رصيد هو وصل لعشر نقاط، وهو يكون بهم متفوقا بوجود هذا الفارق وهو النقطة الواحدة عن الفريق الذي هو يعد أقرب ملاحقيه وهما فريقي ـ فريق خيتافي وفريق كراسنودار، وهما الفريقين الذين يكونا صاحبي المركزين وهما الثاني والثالث على التوالي، بينمان يأتي فريق طرابزون متذيلا جدول الترتيب بما له من رصيد هو نقطة واحدة، ومن ثم فهو ودع البطولة رسميا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *