الرئيسية » اخبار العالم » زيادة ضحايا وخسائر زلزال تركيا القوي وتوابع لهزات أرضية في سوريا والعراق اليوم
زلزال تركيا
خسائر زلزال تركيا اليوم

زيادة ضحايا وخسائر زلزال تركيا القوي وتوابع لهزات أرضية في سوريا والعراق اليوم

اليوم قد ضرب زلزال تركيا وهو تتراوح لقوته من قوة الـ 6.7 إلى قوة الـ 7 درجات على مقياس ريختر، وهو ضرب في مساء يوم الأمس الجمعة الموافق ـ ـ يوم الرابع عشر من شهر يناير الراهن لعام 2020م الجاري ـ ـ في منطقة شرق تركيا، وفي وسط أنباء عن حدوث عدد من هزات أرضية كانت في كل من بلدي العراق وسوريا.

وصرح مركز خاص برصد الزلازل وهو الأوروبي المتوسطي، عن إن هذا الزلزال قد وقع في داخل المناطق الشرقية في دولة تركيا، وهو كان على عمق وصل لـ 10 كيلو مترات.

واستطرد في تصريحاته وقال المركز عن أن هناك وجدت عدد من هزات ارضية هي ارتدادية حدثت من جراء ضرب الزلزال تلك التي طالت تقريبا مناطق من كل أنحاء البلاد، واشار إلى أنها كانت قد وصلت إلى دولة سوريا ودولة العراق وإسرائيل، وقد نوه ولفت النظر إلى أن هناك عدد من سكان المناطق وهي التي قد تم فيها الاحساس والشعور بحدوث تداعيات لهذا الزلزال وهو يبلغ لـ 120 مليون نسمة.

ارتفاع وازدياد في خسائر وضحايا زلزال تركيا مع توسع انتشاره ليصيب العراق وسوريا واسرائيل:

صرحت وأفادت مصادر محلية، بأنه هناك عدد من هزات هي أرضية قوية كانت قد ضربت منذ قليل مناطق من شمال العراق، وضربت كل مدن شمال سوريا وضربت ايضا بعض المناطق الأخرى من البلاد، ولقد وصلت فيها الارتدادات إلى المدينة العاصمة دمشق.

ولقد قالت كل وسائل الإعلام السورية، عن إن عدد من هزات أرضية كانت قد طالت محافظات بها وهي كلا من محافظات دير الزور ومحافظة الحسكة ومحافظة حلب ومحافظة ريف دمشق.

في حين أنه صرحت وسائل إعلام هي محلية لبنانية، عن أن السكان في داخل مدينتي وهما مدينة بيروت ومدينة طرابلس كانوا قد شعروا بهذا الزلزال.

ارتفعت أيضا حصيلة خسائر وضحايا حدوث الزلزال القوي، وهو الذي ضرب البلاد في مساء الجمعة وخاصة في شرق تركيا، وهي وصلت إلى عدد الـ 14 قتيلا وووصلت لنحو الـ 270 جريحا، في حين أنه قد وصلت هزات أرضية وهي شديدة حدث بسبب الزلزال وهي وجهت إلى كل من دولة سوريا ودولة العراق.

وقالت هيئة إدارة الكوارث والطوارئ وهي التركية التي تسمى “آفاد”، في نص بيان صدر لها، بأنه كان هناك وفاة عدد الـ 14 شخصا طبقا لمعلومات أولية من جراء هذا الزلزال.

وتشير الهيئة إلى أنه وجدت عدد الـ 35 هزة ارتدادية وهذا العدد هو على الأقل وهي وقعت ضمن مختلف أرجاء تركيا في ضمن أعقاب الزلزال، وهو الذي كان مركزه في ولاية ألازيغ.

قد قال والي ولاية ألازيغ، وهو تشاتين أوقطاي قلدريم، عن إن عدد مصابي الزلزال وصل لـ 225 مصابا من جراء الزلزال ولقد وصلوا للمستشفيات وكان من بينهم اثنان هم مصابين في حالة حرجة، بينما قد أعلن والي ولاية ملطية، وهو أيدين باروش، عن حدوث جرحى بعد الـ 45 شخصا آخرين.

وكان معالي وزير الداخلية التركي، وهو سليمان صويلو، أعلن ضمن وقت سابق عن أن عدد ضحايا هذا الزلزال قد بلغ الاربعة قتلى، وأفاد بحدوث انهيار وحدوث تضرر لعشرات من المباني السكنية.

من الجدير بالذكر انه صرح وقال مركز رصد الزلازل وهو الأوروبي المتوسطي، عن أن عدد من مناطق في شرق تركيا كانت تعرضت لزلزال هو تراوح فيس ما بين الـ 6.7 وبين الـ 7 درجات على مقياس ريختر، وقال أنه وقع في عمق العشرة كيلو مترات تقريبا في شرق تركيا.

اترك رد