الرئيسية » اخبار الرياضة » الفراعنة تنتصر في مباراة كرة اليد بين مصر وتونس في نهائي بطولة أفريقيا
مصر وتونس
مصر تفوز على تونس في كرة اليد

الفراعنة تنتصر في مباراة كرة اليد بين مصر وتونس في نهائي بطولة أفريقيا

اليوم قد حقق المنتخب المصري في لعبة كرة اليد النصر والفوز الكبير أمام منتخب تونس بهذه النتيجة وهي الـ 27 ـ 23، في ضمن نهائي بطولة أفريقيا في كرة اليد بداخل صالة قصر الرياضة في مدينة رادس التونسية.

وكان قد منح التتويج بذلك اللقب المنتخب المصري حجز بطاقة العبور فورا ومباشرة إلى مسابقة أولمبياد طوكيو 2020م، بينما يلعب هذان المنتخبان وهما التونسي والجزائري في الملحق المؤهل للأوليمبياد.

وكان حقق المنتخب المصري له البطولة السابعة ضمن تاريخه، ليكون بها معادلا رقم الجزائر، في حين توقفت البطولات لدى منتخب تونس في الـ 10 بطولات.

هذه المباراة قد شهدت أحداث كثيرة من الشغب وكان ذلك من قبل انتهاء المباراة بدقيقتين، وبسبب هذا الشغب تم إصابة لاعبين مصريين، ولذلك يغادر المنتخب الصالة، من قبل أن يعود ويقوم باستكمال الثواني الأخيرة للمباراة وتنتهي المباراة بنصر وفوز مصر.

تحليل لمباراة مصر وتونس اليوم في بطولة أفريقيا التي توج بها الفراعنة:

تقدم في البداية المنتخب التونسي لأول المباراة، وكان قد نجح نسور قرطاج في أن يقوم بتوسيع الفارق الى هدفين حتى أصبحت النتيجة هي الـ 5 ـ 3

وحصل اللاعب أحمد خيري وهو لاعب المنتخب على عدد دقيقتين في ضمن الدقيقة التاسعة.

وعلى الرغم من النقص العددي، قد نجح المنتخب المصري في أن يدرك الموقف ويتم تسجيل هدفين كانا مباغتين حتى تصل النتيجة الى التعادل بـ 5 ـ 5 بالدقيقة العاشرة.

وبعدها قد أضاف المنتخب المصري عدد هدفين عن طريق اللاعب المتألق محمد سند ويضيف هدفين آخرين في ضمن الـ 6 أهداف التي سجلهم، حتى تصل النتيجة الى تقدم مصر بـ 5 ـ 7، بالدقيقة الـ 12، حتى يطلب كابتن مدرب المنتخب التونسي مدة ووقت مستقطع.

ومن بعدها نجح المنتخب المصري بقطع الكرة، وينطلق محمد سند بالدقيقة الـ 14، ومن ثم يضيف الهدف الثامن، ويوسع الفارق الى الـ3 أهداف.

وبعد ذلك وسع المنتخب المصري هذا الفارق الى الـ4 أهداف، بواسطة كرة سريعة بحيث قد نجح بكار في تسجيل الهدف العاشر وتصبح النتيجة هي الـ 10 ـ 6.

وبعد ذلك قد ضيق المنتخب التونسي هذا الفارق الى هدفين، وهذا من قبل أن يحصل اللاعب يوسف المعرف وهو لاعب تونس على دقيقتين، ويضيف يحيى الدرع لهدف وتصبح النتيجة الـ 11 ـ 8، وبعدها يرد منتخب تونس بتسجيل هدف حتى تصبح النتيجة الـ 11 ـ 9 بالدقيقة 20.

ولكنه قد أضاع سند رمية جزائية ويستمر الفارق هو هدفين بـ 12 ـ 10، ومن ثم أصبحت النتيجة هي الـ 13 ـ 11، ومن بعدها أضاف المنتخب هدفين لتكون النتيجة هي الـ15 ـ 11.

وعند بداية الشوط الثاني، قد ضيق المنتخب التونسي هذا الفارق وتكون النتيجة هي الـ 16ـ 14 ، من بعد مرور الـ 6 دقائق.

ولكنه قد عاد المنتخب الوطني وكبر الفارق الى الـ4 أهداف عند الدقيقة 10، وتصبح النتيجة هي الـ (20 ـ 16).

وتألق بعد ذلك عمر الوكيل “بكار” ويحرز هدفين، وبعده يحيى خالد يسجل هدف ليصل هذا الفارق الى الـ7 أهداف وتكون حينها النتيجة هي الـ (23 ـ 16).

ولكن استطاع أن يقلص المنتخب التونسي لهذه النتيجة حتى تصل الى الـ 24 ـ 19 عند الدقيقة الـ 19.

خاض المنتخب التونسي المباراة ومعه دفاع متقدم، ولكن يلجأ المنتخب المصري الى اللعب بـ7 لاعبين فقط عند خروج الحارس وهو في حالة الهجوم، حتى ينجح في ان يضيف عدد هدفين ومن ثم تصل النتيجة الى الـ26  ـ 22، من قبل انتهاء المباراة بنحو الـ5 دقائق من نهاية المباراة لكرة اليد اليوم.

اترك رد