الرئيسية » اخبار التقنية » ينطلق منتدى الأمن السيبراني بمشاركة 1200 خبير تقني مع 140 متحدث بيومي 4 و5 فبراير
الأمن السيبراني
الأمن السيبراني الذي يحمي السعوديين من الهجمات الالكترونية العالمية

ينطلق منتدى الأمن السيبراني بمشاركة 1200 خبير تقني مع 140 متحدث بيومي 4 و5 فبراير

بدأ منتدى الأمن السيبراني تحت رعاية سمو خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، حيث تبدأ وتنطلق في داخل المدينة العاصمة الرياض، بدءً من اليوم الاثنين ـ ـ الموافق يوم الثالث من شهر فبراير الراهن لعام 2020م الجاري ـ ـ كل أعمال المنتدى وهو الدولي الخاص بالأمن السيبراني وهو الذي تنظمه تلك الهيئة الوطنية بالأمن السيبراني وهو أكبر حدث دولي بمجال الأمن السيبراني بداخل العالم من خلال الفترة الواقعة من يومي الـ 4 – 5 من شهر فبراير الجاري في فندق الريتز كارلتون.

هذا حيث من المُقرر أن يقوم بالمشاركة في المنتدى عدد الـ 140 متحدثا وعدد أكثر من الـ 1200 خبير تقني هم جاءوا من الـ 63 دولة، مع حضور عدد كان من كبرى الشركات وهي العالمية في مجال الأمن السيبراني، وهذا لعمل تحفيز الاستثمارات بصناعة الأمن السيبراني، وهو ما سوف يدعم من تنمية وتطور القطاع بالمملكة السعودية، وهو الذي يشهد نموا متزايدا ومطردا وايضا متسارعا، وهو سوف يعزز من تطور ونمو قطاع الأمن السيبراني وهو العالمي عامةً، وهو يعمل ايضا على توطيد كل أواصر التعاون فيما بين الجهات الإقليمية وبين العالمية في ضمن مجال الأمن السيبراني.

منتدى الأمن السيبراني تمت إقامته بيومي 4 و5 فبراير لمواجهة المخاطر السيبرانية:

يستضيف ذلك الحدث الدولي الكثير من هؤلاء صناع القرار والمسؤولين في ضمن المؤسسات الحكومية وايضا الدولية والشركات من كل دول العالم، وهذا للتطوير وللحديث عن اهم وأبرز كل مواضيع الأمن السيبراني وأن تتم المشاركة في ضمن حوار هو مفتوح ليتم بحث طرق وسبل مواجهة المخاطر وهي السيبرانية، وأن يتم استثمار الفرص وهي الاقتصادية والتنموية في خلال هذا المجال.

يقام المنتدى على مدار يومين لأكثر من الـ 50 جلسة بحيث تتطرق لكثير من المواضيع في ضمن 5 محاور اساسية ورئيسية والتي هي: مجال صناعة الأمن السيبراني، ومحور عن التعاون الدولي في هذا المجال والمجتمع السيبراني وايضا مجال الأمن السيبراني ونطاق التقنيات الحديثة ومجال التهديدات السيبرانية وايضا في سبل مواجهتها.

وتتضمن وتشتمل على قائمة المتحدثين في خلال هذا المنتدى على كثير وعدد من الوزراء ومن قيادات الهيئات الحكومية في الأمن السيبراني، هذا بالإضافة إلى وجود عدد من قيادات كل المنظمات الدولية في خلال هذا المجال، ومن أهمها وأبرزها الاتحاد الدولي للاتصالات وأيضا منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، وفي منظمة الاتصالات العالمية، وفي مركز الأمن السيبراني وهو التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي، هذا طبعا بالإضافة إلى وجود عدد من رؤساء ومن كبار مسؤولي لكبرى الشركات العاملة ضمن مجال الأمن السيبراني وفي البنى التحتية الحساسة وضمن عدد من الخبراء وهم البارزين في هذه الشركات.

من الجدير بالذكر أن المملكة رفعت لقدراتها وإمكاناتها بمجال الأمن السيبراني في السنوات الأخيرة، وهي تعتبر مصنفة في داخل المركز الثالث عشر عالميا ودوليا على حسب مؤشر الأمم المتحدة الـ GCI في تصنيف الدول وتصنيف مدى التزامها بالأمن السيبراني.

وتتطلع لتأكيد مكانتها وهي الريادية بالصعيدين الإقليمي وايضا الدولي، ومن خلال هذا المنطلق سوف يشكل الحدث وهو ملتقى بارزا بحيث يجمع المستثمرين مع شركات الأمن السيبراني وهي العاملة لتطوير تقنيات عن الحماية السيبرانية وهي اللازمة لتواكب التهديدات والمخاطر المتزايدة بسرعة.

جاءت كل محاور المنتدى للأمن السيبراني كما يلي:

محور عن صناعة الأمن السيبراني

ومحور عن التعاون الدولي ضمن هذا المجال

محور يخص المجتمع السيبراني

محور خاص بالأمن السيبراني وبالتقنيات الحديثة

أخيرا محور عن التهديدات السيبرانية وعن طرق وسبل مواجهتها
كانت هذه المحاور الخمسة الأساسية للامن السيبراني في المنتدى.

اترك رد