الرئيسية » منوعات » أجمل باقة من معايدات وكروت صور عيد الحب ـ الفلانتين 2020 بين الأحباب
صور عيد الحب
الورد تعبير عن رسائل عيدالحب

أجمل باقة من معايدات وكروت صور عيد الحب ـ الفلانتين 2020 بين الأحباب

الحب هو إكسير الحياة؛ لا أحد يستطيع العيش بدون الحب, مهما كان عنيفا أو مكتئبا أو قويا, لأن علاقات الحب لا تقتصر أبدا على الأشخاص الغرباء عن بعضهم البعض مثل الزواج والخطوبة أو المعجبين … إلخ بل هي تولد مع المولود منذ أول لحظة له على وجه الدنيا الحب بينه وبين أمه وأبيه ثم أخوته وعائلته جميعا ثم يكون صداقات يطفو عليها قيمة الحب بين الاصدقاء ثم يكبر ويتحول بعض انواع اخرى من الحب تدخل الى حياته وتعاد الكرة وتلف الدائرة ليكون الأب أو الام لتعاد دوائر الحب من جديد.

لذلك ننشر لكم من موقعنا هنا عدة ومجموعة صور عيد الحب الحالي لعام 2020م، وهذا طبعا بمناسبة القيام بإرسالها إلى كل حبيب وحبيبة وإلى كل المخطوبين والى كل الأزواج من أجل التعبير عن قيمة الصدق في المشاعر القائمة نحو وتجاه الشخص الأخر وهو شريك الحياة.

إرسال عدد من صور عيد الحب لعام 2020م بمناسبة الفلانتين بيوم غد الجمعة 14 ـ 2 ـ 2020م:

خواطر لعيد الحب
خواطر للفلانتين

هذه المجموعة من تلك الصور  ـ صور عيد الحب لهذا العام 2020م الحالي، يقوم العديد من الأحباب بإرسالها إلى من يحبونهم للتعبير عن مدى صدق حبهم ومشاعرهم القوية لهم مما يزيد أواصر المحبة والود بين الناس بعضهم البعض.

أما عن التاريخ للفلانتين أو كما يسمى بعيد الحب فهو يعود أصل وتاريخ هذا اليوم وتلك الاحتفالات بعيد الحب إلى أصل حدوث واقعة كانت قد حدثت في خلال زمن القرن الثالث الميلادي، حين كانت الديانة المسيحية في أول وبداية نشأتها، حينها ووقتها كان يحكم منطقة كبيرة هي الإمبراطورية الرومانية وهو الحاكم المسمى بالإمبراطور كلايديس الثاني، وهو الحاكم والامبراطور الذي حرم القيام بالزواج وقتها ولكن كان هذا محرما على الجنود، وهذا لكي لا يشغلهم الزواج وقتها عن خوض هذه الحروب التي كانت مقامة في ذلك الزمان.

صور عيد الحب مكتوب عليها

لكن جاء القديس «فالنتين» حينها وقام بالتصدي لهذا الامبراطور الحاكم، وكان وقتها يتم عمل عقود الزواج ولكنها كانت سرا، ولكن بسرعة وفورا قد افتضح أمره ومن ثم قد حكم عليه بعقوبة قاسية وهي الإعدام وهو الذي تم في يوم الموافق تاريخ الـ 14 من شهر فبراير من عام 269 ميلاديا، وفي ضمن أقوال ثانية وأخرى قالوا عن إن القديس فالانتين كان هو نفسه معشوقا من كثرة كبيرة من النساء والسيدات، وهو ما تسبب في الحكم عليه بعقوبة الإعدام.

مناسبة عيد الحب ولكن ليس العالمي بل المصري؛

عيد الحب ولكن المصري فهو اليوم الموافق تاريخ الـ 4 من شهر نوفمبر في كل عام، بمعنى أنه قد مر وانتهى مناسبة عيد الحب وهو المصري ولكن يأتي سبب في اختيار ذلك التاريخ واليوم بالذات وتحديدًا، هو أنه حينما كان مصطفى أمين، وهو مؤسس جريدة الأخبار وهي المصرية، يمر بداخل حي السيدة زينب، وقتها وجد نعشًا وفي داخله شخص «ميت»، وكان حينها لا يمشي في الجنازة وراءه الا ثلاثة رجال فقط، ووقتها اندهش هذا الكاتب الصحفي مصطفى أمين من ذلك المشهد، ومن ثم هو سأل أحد المارة عن حال الرجل المتوفي، فقد قالوا له عن إنه رجل عجوز، وقد كان عمره في العقد السابع من، ولكنه شخص لم يكن لديه أي أحد يحبه، فقرر منذ ذلك الحين مصطفى أمين من عمل تدشين للاحتفال بمناسبة عيد ويوم للحب في داخل جمهورية مصر العربية، لذلك اصبحت وجاءت هذه التسمية في داخل مصر على خلاف ما كان من مناسبة عيد الحب في العالم كله.​​​​​​

 

اترك رد