الرئيسية » تحقيقات وتقارير » أسراب الجراد يغزو السعودية ويقترب من الرياض
أسراب الجراد
الفاو تحذر من الجراد

أسراب الجراد يغزو السعودية ويقترب من الرياض

غزو أسراب الجراد للمملكة العربية السعودية، حيث هاجمت أسراب الجراد منذ ساعات أولى من صباح اليوم، الخميس الموافق ـ ـ يوم عشرين من شهر فبراير الراهن لعام 2020م الجاري ـ ـ هجم على المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية وبالتحديد غزو الجراد على مدينتي في المملكة العربية السعودية وهما مدينة الدمام ـ ومدينة الخبر، ومن ثم انتشرت عدد من مقاطع فيديو في كثير من مواقع التواصل الاجتماعي على شبكة الانتر نت الواسعة وهي يوجد بها تلك الأسراب من الجراد الكثيرة التي تتواجد في مقطع الفيديو وهي موجودة على الكورنيش لمدينة الخبر.

أسراب الجراد تغزو المنطقة الشرقية من المملكة ومخاوف من وصولها للرياض واطلاق تحذير أكلها:

هذا حيث رصد مركز مكافحة الجراد ومكافحة الآفات وهي المهاجرة المركز التابع الى وزارة البيئة والمياه والزراعة في داخل المملكة العربية السعودية، أنه يوجد مزيد من تكاثر لحشرات الجراد الصحراوي وهي التي تتواجد بكثرة في صحراء الربع الخالي؛ وهذا كان بسبب ما كان من إعصار يدعى “ساجار”، وبسبب ايضا حدوث تحسن للظروف في هذه المناطق وهي الحدودية والمناطق الصحراوية.

ونوهت الوزارة على أن بداية هذا التكاثر قد كانت بالفعل مبكرة، وهذا قد حدث في نصف شهر يونيو الماضي من العام قبل الماضي 2018م، واستمر في خلال عدد من الشهور الماضية، ليكون عدد من أجيال من حشرات الجراد وهو الصحراوي، وهي نوهت إلى أن كل الظروف المحيطة بحشرات الجراد وقتها لم تسمح له بعمل الهجرة ليصل إلى مواسم التكاثر وهو الشتوي له؛ بسبب وجوده بداخل منطقة كانت بعيدة جداً عن شواطئ وسواحل البحر الأحمر.

وصرحت أيضا وزارة البيئة والمياه والزراعة في داخل الممكلة العربية السعودية وتحديدا المركز لمكافحة الجراد والافات التابع لها عن أنه بسبب وجود وحكم تلك الظروف الحالية والراهنة كانت غير الملائمة والمناسبة لكي يبقى الجراد الصحراوي بداخل هذا الربع الخالي، مما جعلها أجبرته ـ اي هذه الظروف ـ على القيام بالهجرة في اتجاه الرياح، لكي يجد له غطاء وكان نباتياً جيداً.

وتشير الوزارة والمركز إلى أنه بالفعل لا يستبعد أن تكون هناك مشاهدة لكثير ومزيد من تلك الأسراب من الجراد في مناطق من غرب مدن مثل الأحساء الواقعة في المنطقة الشرقية وايضا في جنوب المدينة العاصمة وهي مدينة الرياض وخاصة سيتواجد في داخل مناطق المشاريع الزراعية، أو من الممكن أنها سوف تمكث فوق وعلى الأشجار وهي البرية وهي تلك الاشجار القديمة المعمرة وعلى ايضا اشجار النخيل وعلى باقي الأشجار الأخرى، مع امكانية واحتمال رؤيتها ومشاهدتها في داخل المناطق السكنية التي تتواجد على أشجار في الشوارع.

وتؤكد أيضا وزارة ـ وزارة البيئة والمياه والزراعة في داخل المملكة العربية السعودية ـ على أن هناك امكانية واحتمالية أن يكون هناك تواجد لهذه الأسراب من الجراد وحدوث ايضا لها تكاثراً في فصل الربيع وهو سوف يكون تكاثر مبكراً يتم حدوثه على نهاية شهر فبراير الحالي وممكن أن يحدث على أول شهر مارس المقبل لعام حالي 2020م، وهذا سوف يتم خاصة في منطقة من جنوب المملكة العربية السعودية للمدينة العاصمة وهي الرياض وأيضا ممكن ان يحدث ويتواجد التكاثر في منطقة من غرب مدينة الرياض ـ العاصمة السعودية ـ وهذا سوف يحدث إذا سمحت لها الظروف وهي البيئية بأن يتم التكاثر في تلك الاماكن المشار اليها، ولقد شددت محذرة كل المواطنين بأنه عليهم أن لا يتناولوا هذا الجراد كوجبة غذائية؛ بسبب احتوائه على الرش بالمبيدات.

اترك رد