الرئيسية » صحة وجمال » انتشار مرض غامض في أثيوبيا يتعدى عن كورونا بزيادة عدد وفياته
مرض غامض
مرض غامض باثيوبيا ينتر ويغطي على كورونا

انتشار مرض غامض في أثيوبيا يتعدى عن كورونا بزيادة عدد وفياته

هجوم مرضي على العالم بأسره، ظهور مرض غامض جديد في أثيوبيا تحديدا في شرق أثيوبيا لتتجه الأنظار للقارة السمراء، ويسحب البساط من كورونا، تسبب في موت الكثير واصاب إثيوبيا بالفزع والهلع، فما هو هذا المرض الجديد.

أولا تتحول العين للون الأصفر حيث بدأ الشاب خضرعبدي عبد الله بعمر 23 عامًا بأن تحولت عينيه للون الأصفر، وتحولت يديه من الداخل للون الأصفر، وبعد ينزف من الأنف والفم وانتفخ جسده، واصيب بالحمى ومات بعدها. تلك قصة نشرت في صحيفة الجارديان عن هذا المرض.

أقوال الصحف عن ظهور مرض غامض في أثيوبيا يؤدي إلى الموت الفجأة:

ورد في الجارديان أنه ينتشر حاليا مرض فتاك في القرى القريبة لمشاريع الغاز الطبيعي الصيني بالمنطقة الصومالية بداخل إثيوبيا، وأن عدد من جيران خضر لديهم نفس الأعراض، وهناك عدد مات.

سبب المرض الى الان غير واضح، ونفى المسؤولون أنه هناك أزمة صحية وبيئية بشرق أثيوبيا، او مشكل بغاز طبيعي تلك المنطقة.

حيث أنه تقوم شركة صينية مملوكة للحكومة ولكن جزئيا، باعمال التنقيب عن كلا من النفط والغاز بحوض أوجادين، منذ عام 2014م.

 وسيتم بدء إنتاج هذا الغاز التجاري في المنطقة قريبا.

لقد كان خضر، وايضا عدد كبير الأثيوبيين، يشك بأن المرض بسبب النفايات الكيميائية الضارة والخطرة مما تسمم تلك الإمدادات من المياه، وكان يفكر إن هذه السموم وهي التي تتساقط مع هطول الأمطار من هذا الـ كالوب وهو “حقل الغاز” تعد المسؤولة عن ذلك الوباء

وهو قد خرج خضر من المستشفى مؤخرا، حيث قال الأطباء عن إنه لم يعد لديهم أية شيء ليفعلوه من أجله، فهو كان جسده ضعيفًا جدا وبالتالي قد تدهورت صحته لدرجة وحد كبير.

وضمن تصريحات أحد مستشاري الحكومة الإقليمية وهي الصومالية، أنه يوجد هناك أمراض جديدة وهي لم يسبق لها ابدا في الماضي مثيل في تلك المنطقة، ومن غير أية حماية هناك للصحة العامة، يعتبر أن حقل الغاز هذا يستعمل مواد كيميائية هي ضارة بصحة الإنسان

الاعراض لهذا المرض

قال مدير التراخيص بوزارة المناجم، أنه يمكننا التأكيد على أن كل آبار الغاز في حقل كالوب وفي أماكن أخرى بحوض أوجادين مغلقة وهي آمنة طبقا للمعايير الدولية

وقالت سيبل توبا عن إن جارتها كامبارو توول هي كانت أول من مات بسبب المرض الغامض منذ عام 2014.

وأن الأعراض التي ادت لموت السكان المحليون في الاماكن حول حقل كالوب هي تختلف عن باقي تلك الأعراض الأخرى

وقالت أن ابن أخيها بعمر عامين تم نقله إلى المستشفى في منطقة جيجيجا بوقت سابق بهذا العام، ومكث هناك لشهر، وتلقى عدد من عمليات نقل الدم من دون أية تأثير،  ثم مات من بعد أن خرج من المستشفى.

وقالت أعراضه في السابق كانت شائعة عند جميع الذين كانوا أصيبوا بالمرض المجهول، وهي الأعراض التالية: حدوث تورم ، اصابة بحمى ، القلق وعدم النوم ، تحول العيون الى الصفراء، مع فقدان الشهية.

يقول حسن علي طبيب بعيادة صحية في منطقة هاركاد ، انه يدعى أنه يوجد علاقة وهي مباشرة فيما بين عدد الحالات وهي المبلغ عنها بكل قرية وبين قربها من حقول و آبار كالوب.

وقال زوسين شيخ سراد، وهو رئيس مقاطعة دهوبوين، عن أن هناك عدد وصل لـ 2000 حالة وفاة وهذا يكون على الأقل منذ عام 2014. بمعنى أن هذا المرض يحير كل الاطباء هناك في اثيوبيا وأنه يفترس عدد كبير من منطقة حقل النفط والغاز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *