الرئيسية » اخبار التقنية » دعوه قضائيه لـ حجب مواقع التواصل الاجتماعى فى مصر
الفيس بوك
الفيس بوك

دعوه قضائيه لـ حجب مواقع التواصل الاجتماعى فى مصر

استقبل القضاء المصري دعوه قضائيه ضد وزير الاتصالات ورئيس الوزراء، من قبل “جلال خليل عبد الرحمن ”

مطالبا القضاء المصرى ان يتم حجب مواقع التواصل الاجتماعى مثل الفيس بوك وتويتر بالاخص .

ومن المقرر المرافعه فى هذه القضيه فى 21 من الشهر الجارى لعام2015،ومن المعروف الملايين التى تستخدم موقع التواصل الاجتماعى لذا هذه القضيه اثارت جدلا كبيرا ما بين الرفض والقبول.

وتفهما لوجهه نظر الاستاذ جلال خليل المحامى وهدفهه من هذه الدعوه ،الترابط الاسرى مثل الاعوام الماضيه ، والانحرافات الاخلاقيه التى سببتها تلك المواقع، والبعد عن الدين والفساد السائد بيننا.

ان مصر معروفه بتاريخها وشعبها المتدين بفطرته من عصور الفراعنه والدليل على ذلك النقوش الفرعونيه القديمه، وجميع الحضارات اخذت من مصر الاخلاقيات والمبادئ والرقى والتحضر منذ القدم.

ولم يحل بمصر مثل هذا الفساد والانحطاط الاخلاقى الا بعد غزو ما يسموه بالتقدم التكنولوجى او التقدم العلمى ويتسال الاستاذ خليل المحامى ما اذا كان هذا مخطط لخراب وتدمير هذه الشعوب المتدينه وعلى راسها مصر.

ولكن لم تكن هذه القضيه هى الاولى والفريده من نوعها  ، الا انه العام الماضى فى شهر اغسطس  بالتحديد، قامت المحكمه برئاسه المستشار احمد الشاذلى برفض دعوه مقدمه من قبل الاستاذ محمد الجويلى المحامى.

والذى طالب فى دعواه حجب موقع”فيس بوك “عن مصر واستند فى دعواه على ان الفيس بوك هو اساس الرذيله ، وانتشار الشائعات.

وذلك بسبب البيانات التى تكاد عشوائيه التى يطلبها الموقع وقت حصول الشخص على حسابه الخاص،ولكنت هيئه قضايا الدوله  احتكمت وفقا للدستور .

وان هذه الدعوه مخالفه لحريه الرأى والتعبير التى نص عليها الدستور فى مواده الصادر عام2014.

ماده 65: بأن حريه الراى والفكر مكفوله ،ولكل انسان حق التعبير عن رايه بالقول او بالكتابه او بالتصوير او غير ذلك.

كما ان هناك استحاله فنيه اخرى تتعلق بوجود مواقع اخرى تتخطى اى حجب على اى مواقع داخل الدول.

ولم يحجب الفيس بوك فى مصر الا اثناء ثوره 25 يناير ، حيث انه كان العامل الرئيسى فى اندلاع الثوره والتجمعات السريه ومجموعات عمل الثوره من خلال الجروبات والصفحات لذلك كان له اثر كبيير.

اترك رد