الرئيسية » صحة وجمال » حمام السباحة يؤثر تأثيراً سلبياً على المرأة الحامل

حمام السباحة يؤثر تأثيراً سلبياً على المرأة الحامل

نظرا لأننا في الصيف فقد يلجا البعض إلى الذهاب إلى التنزه والى الأماكن العامة والحدائق والنوادي الخاصة التي بها حمامات سباحة وذلك لتلطف من حرارة الجو ولكن حمامات السباحة فأنها تضر أكثر ما تنفع فأنها تنقل أمراض وعدوى وميكروبا ت وخصيصاً للمرأة الحامل

فالمرأة أثناء الحمل أكثر عرضة لذلك لأنها تكون ضعيفة المناعة وأن حمامات السباحة تكون مكأن لتكوين البكتريا والفطريات التي من السهل أن تصيب المرأة الحامل بالعدوى أو الالتهابات المهبلية وذلك ما اشار له دكتور أمراض النساء والتوليد دكتور احمد التاجي كما أوضح أيضا وأضاف أن الماء يسبب أمراض جلديه ذلك نظرا لضعف مناعة المرأة الحامل وأيضا لأن حمامات السباحة بها نسبه من الكلور وهذه النسبة تعمل على حموضة المهبل وتسبب التهابات مهبليه وأضرار بالغه أحيانا تصل إلى إصابة الجنين بنتائج سلبيه

وكأن ذلك عكس المتوقع سابقا فقد كانوا بعض الناس يعتقدون أن السباحة مفيدة للمرأة وتعمل على استرخاء العضلات وتعود على نفسيه المرأة بالإيجاب والشعور بالارتياح والاستجمام وإكمال اليوم بنشاط وحرق نسب من الدهون بالجسم وكل ذلك دون الالتفات إلى مخاطر وجود البكتريا والفطريات وأيضا دون الالتفات إلى مناعة المرأة الضعيفة والإصابات المهبلية التي من الممكن أن تصيب الجنين قبل الأم

لذلك ينصح دكتور احمد التاجي بعدم تعرض المرأة الحامل لحمامات السباحة نظرا للخطورة التي ذكرنأةا على صحتها وصحة جنينها وعدم النزول للماء بل وعدم التعرض للماء ــ حمام السباحة ــ لفترات طويلة أو باستمرار

وأن حدث إصابة بكتيريه أو مهبليه أو عدوى فلابد من اللجوء للطبيب المعالج لتلقى العلاج اللازم للمحافظة على صحة الأم وصحة جنينها

وعلى المرأة أن تستمتع بحياتها أثناء فترة حملها فأنها ليست فترة مرض ولكن معرفه ايجابيات وسلبيات الأشياء يسهل علينا التعامل دون خوف

اترك رد