الرئيسية » اخبار العالم » شركات الطيران الماليزي تقدم برنامجاً لمواجهة الإفلاس

شركات الطيران الماليزي تقدم برنامجاً لمواجهة الإفلاس

أعلن المدير التنفيذي لشركة الطيران الماليزي أن الشركة “على وشك الإفلاس”، وقدم برنامجاً لإعادة هيكلة الشركة وتقليص الموظفين بتسريح نحو 6000 من موظف العاملين بالشركة. حيث اضطرت الحكومة الماليزية إلى التدخل للحيلولة دون انهيار الشركة التي بدأت تواجه خسائراً حادة قبل عدة أعوام من حادثتي عام 2014 باختفاء وسقوط اثنين من طائرات الشركة في كارثة تكاد حتى الآن تتسبب في إفلاس الشركة.

أجبرت الشركة على عرض 14 ألف وظيفة فقط على حوالي 20 ألف من موظفيها، مما يعني تقليصاً لعمل 6000 موظف دفعة واحدة وفي وقت قصير، وهي الخطوة المتوقعة مع تعيين رئيس تنفيذيّ جديد للشركة في مايو 2015.

ميلر أكد في أحد المؤتمرات الصحفية أن الشركة تواجه إفلاساً فعلياً، بدأ منذ كارثتي عام 2014، حيث اختفت الطائرة MH370 في مارس 2014 أثناء رحلتها من كولالمبور إلى بكين، ولم يعثر لركابها الذى يبلغ عددهم اكثر من 239 شخصا على أي أثر، دون اكتشاف أي تفسير حقيقي لاختفائها المثير للجدل. وبعد أربعة أشهر فقط تحطمت الطائرة الماليزية MH17 في الجو بعد اصطدامها بأجسام غريبة عديدة أحدثت في جسمها ثقوباً تسبتت في سقوطها خلال دقائق، وراح ضحية الحادث كل من كان على متن الطائرة، وعددهم حوالي 298 راكبا غالبيتهم يحملون الجنسية الهولندية، بينما اشارت أصابع الاتهام إلى احتمالية مسؤولية الانفصاليين الأوكرانيين عن الحادث المأساوي.

“وقف نزيف الخسائر”
وقد أكد المدير التنفيذي الجديد أنه من الصعوبة أن تتوقع الحكومة إمكانية أن تتمكن الشركة من الإبقاء على جميع الموظفين الحاليين، وأن تسريح ما نسبته 30-40% من إجمالي الموظفين ليس بالأمر المستبعد في ظل الظروف الحالية، بينما تعتزم الشركة تغيير علامتها التجارية كذلك لتجديد وجه الشركة في سبتمبرمن العام الحالي. مشيراً إلى أن الهدف الرئيس للشركة هذا العام هو تحقيق أقل قدر ممكن من الخسائر المؤكدة، مع الإبقاء على الشركة دون أن تعلن إفلاسها رسمياً. آملاً أن تبدأ الشركة في تحقيق النمو بحلول 2017.

اترك رد