الرئيسية » اخبار الاقتصاد » ارتفاع سعر الدولار الامريكى فى السوق السوداء بالمقارنة بالايام السابقة
سعر الدولار
ارتفاع سعر الدولار الامريكي في السوق السوداء

ارتفاع سعر الدولار الامريكى فى السوق السوداء بالمقارنة بالايام السابقة

ارتفاع سعر الدولار الامريكي في السوق السوداء بشكل جنوني ، حيث ان زياده الطلب علي الدولار من جانب المستثمرين و رجال الاعمال جعل سعر الدولار في الاعلي دائما ، حيث ان الدولار الامريكي ارتفع بشكل ملحوظ منذ امس الخميس و حتي يومنا هذا علي الرغم من ان البنك المركزي ثبت سعر الدولار الامريكي في جميع البنوك الرسمية  بشكل واضح و لكن عدم توافر العملة الصعبه و هي الدولار جعل المستثمرين يتجهون الي السوق السوداء التي اعلن فيها سعر الدولار الامريكي ب 9.60 في مقابل الجنيه المصري .

حيث ان ارتفاع سعر الدولار في هذا الوقت ادي لوجود مضاربات عديدة حيث انه وصل الي معدل تاريخي لم يصل اليه من قبل فمن المنتظر ان يصل الي عشرة جنيهات ، و هكذا تكون نهاية الجنيه المصري و ذلك من وجهه نظر اغلب الشعب المصري الذي اصبح يعاني من ارتفاع سعر الدولار بهذا الشكل الذي يؤدي عليه بالسلب نتيجة لزيادة الاسعار التي تنعكس بالسلب عليه .

واليوم اصبح هناك حالة من الترقب و الانتظار لحالة السوق المصرفي المصري الذي يتابع معنا ارتفاع سعر الدولار في السوق السوداء بهذا الشكل الملحوظ الذي كاد ان يدمر الجنيه المصري ، و من المندهش ان غرفة التجارة بمحافظة القاهرة حذرت مما يخاف منه المصريين وهو ارتفاع الدولار الامريكي ليصل الي عشرة جنيهات وهذا الخبر ناتجا من بعض تصريحات مصرفيين داخل الغرفة التجارية ، واكدو ان هذه الحالة سوف تستمر طالما البنك المركزي لديه قله من المعروض من جانب الدولار الامريكي .

فالبنك المركزي هو الذي يحدد السياسية المصرفية المصري و قد اغلق العديد من المصارف نتيجة لعدم التزامها بالسعر الذي اعلنه البنك المركزي مما جعلها في محط انظار ومخالفه للقانون ، كما شجعت شهادات بلادي للعاملين من البلاد بالخارج لعدم استماعهم و اتجاههم للسوق السوداء و ذلك بتوفير مميزات و تشجعيهم علي تحويل اموالهم الي وطنهم مصر و ذلك مساهمه منهم في زيادة الاستثمار في بلدهم الحبيبه و عدم جعلها فريسة امام هذا الغزو من جانب السوق السوداء الذي يستغل ضعف الدولة في العملة الصعبة و رفع سعر الدولار الامريكي  الذي سوف يؤثر عليها بالسلب فيما بعد .

و نتمني ان هذه الحوافز المشجعه الي المصريين العاملين بالخارج ان تجلب اموالهم بالعملة الصعبة لاستثمارها داخل البلاد فكان هذا اقتراح من جانب المحللين و الخبراء في السوق المصري ، هناك خوف مرتقب من جانب الحكومة المصرية من ارتفاع سعر الدولار الامريكي بهذا الشكل و ننتظر من البنك المركزي خطوة ملحوظة في تحديد حد لاسعار السوق السواداء التي تكاد ان تهدم البلاد ولكن من المتوقع ان يستقر سعر الدولار في البنوك الرسمية خلال هذا الاسبوع لكي ينظم هذا الحد من الافراط في سعر الدولار الامريكي .

خلال الاسابيع الماضية كان سعر الدولار الامريكي في السوق السوداء كان يبلغ حوالي 9.30 في السوق السوداء ولكن اليوم هو 9.60 جنيه مصري مما يدعو فعلا للقلق وتحقيق مخاوف كلا من المصريين والخبراء في السوق المصري من وصول سعر الدولار الامريكي الي عشرة جنيهات ، وذلك ادي الي توقع الخبراء الي ارتفاع جديد خلال الاسابيع القادمة متمنين من البنك المركزي ان يثبت السعر وان يوفر نسبة معقولة من المعروض بالدولار الامريكي لكي لا تنتصر السوق السوداء وتحقيقها لارتفاع السعر الي 10 جنيهات ، فأزمة الدولار هي حديث معظم الشعب المصري وقد قال العديد ان هناك ازمة في الورقة الخضراء التي تعتبر هي اساس رفع او انخفاض سعر المنتجات في الاسواق والعميل هو الضحية ويتحمل هذه الزيادة .

اترك رد